لعثمةٌ: قصيدة للشّاعر الدّانمركيّ نيلس هاو( Niels Hav) – ترجمة : الشّاعر الفلسطينيّ حسن العاصي –

ألا يشبهُ نقرُ القردِ بالحجرِ على القوقعةِ هلوساتِنا وصراخَنا الصّامتَ كأنّ أرواحَنا تاهتْ في صخبِ الحياةِ؟ للحيواناتِ ذكاءٌ يحلّقُ بأجنحةٍ كالعصافيرِ تجدها تتحسّسُ إيقاعَ الكونِ بلا كلامٍ. لا يمكنُ للنّاسِ تجرّعُ الحياةِ بصمتٍ. ما زال البشرُ يثرثرونَ ليعيشوا. لا يمكنُ لهذا الضّجيجِ أن يهدأَ. ولهذا ترانا أشقياءَ. الحروفُ كالأسماكِ في الأعماقِ تعومُ في الطّرقِ الضّريرةِ ترى خطاها بلا هدًى. وللحروفِ ... أكمل القراءة »

ما المعنى أن تصيرَ شهيداً ؟:شعر: خلود شرف – المجيمر- السّويداء – سورية

  ما معنى أن توقظَ غابةَ التّاريخِ بأخطاءِ القيامةِ؟ أن توقظَ جوعَ الفراشِ بعَدِّ الأرغفةِ؟ أن ترسمَ على حافةِ السّماءِ طفلاً يرعى الغيمَ وهو يسمعُ صوتَ الرّصاصِ؟ أن تدوسَ النملَ وقد عفا عنه النّبيُّ سليمانُ؟ ***  ما معنى أن يسقطَ المعنى معكَ في تابوتِ حكمتِهِ ويوصدَ على جثّتِكَ بسرعةِ الطّقوسِ الخائفةِ كي لا تتلعثمَ جثّةٌ أخرى بمعناكَ؟ ما معنى هذا ... أكمل القراءة »

يوميّاتُ ثرثارٍ: الطمعُ: خاطرة : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ مقيم بتونس

  لمْ يكتف وجهاءُ الحيّ بما نهبوه، بلْ  إنّ جشعهم دفعَ بهم إلى التّفكير في أموال اللّصّ الهارب عن وجه العدالة. أدرك اللّصّ طمعَهم. فوعدَهُم بكلّ ثروته إنْ همْ برّأوا سمعتَه أمام العامّة والخاصّة. وبعد أنْ نفّذوا وعدهم في السّاحة الكبرى، اشترى اللّصّ أجمل الصّناديق المزركشة ثمّ قدّمها للوجهاء وفاء لوعده . عندما فتح الوجهاء الصّناديق المزركشة لم يجدوا فيها ... أكمل القراءة »