لوْ كنتُ أستطيعُ: بشر شبيب – شاعر سوريّ – من دمشق مقيم في تركيا

  لو كنتُ أستطيعُ أن أكونَ عصفوراً أو حمامةً بيضاءْ أو دولفينَ أو حتّى لو سمكةْ لسبحتُ من بحرٍ إلى بحرٍ ومن جزيرةٍ إلى جزيرةٍ  وخرجتُ من أصابعِ أقدامكِ العشرة وجعلتكِ الأميرةَ – سنووايتْ – والملكةْ   لو كنتُ أستطيعُ ..  لفتحتُ أبوابَ السماءْ وحملتكِ إلى الفضاءْ وزرعتكِ ياسمينةً بيضاءْ  بينَ عيني القمر ورميتُ.. أكتافكِ الحسناءَ بالنجوم والخوخِ والتفاحِ والغيومِ ... أكمل القراءة »

في ذكراك : علي كرامتي – قرطاج الياسمينة – تونس

تصدير: إلى عاشق فلسطين محمود درويش لَوْ أَيْنَعَتْ في الْقَلْبِ زَهْرَةُ نَرْجِسٍ أَدْرَكْتَ أَنَّ الْمَاءَ يُمْكِنُ أَنْ يَسِحَّ مِنَ الْحَجَرْ حَادَتْ عَنِ الْقَلْبِ الْمَشَاعرُ واعْتَرَتْها مَوْجَةُ السَّيْرِ الْبَطِيءِ إِلَى الْيَبَابْ ريحٌ وأشْجَارٌ تَرَدَّدَ ظلُّها بَيْنَ الْقَرَارِ وبَيْنَ تِكْرَارِ الْفِرَارْ لا ظلَّ تَحْتَ العَرْشِ يَحْمِي مَاءَك الْمُتَبَخِّرَ والنَّخْلَةَ الورقاءَ والنُّوقَ العِشَارْ سَفرٌ و يُوجِعَكَ الغيابْ هِيَ لَعْنةُ الأشْيَاءِ تَسكُنُ وجْهَكَ الْمَرْقُوعَ.. ... أكمل القراءة »

كتب الغرام: شعر: بشر شبيب – سوريّ من دمشق مقيم في تركيا

مني إليكِ يا رفيقتي السلام من أرضِ روما من نوافيرِ المياه  من نيلِ مصرٍ حيثُ يبتدئ الزمانْ من غوطةٍ نامتْ على خدودِ الشّام أنا هنا أنا هناك .. وردةٌ منَ الرخام  أنا في حبلكِ الصوتيّ ..  جوقةٌ منَ الحمام  مني إليكِ يا رفيقتي السلام    *   فكّرتُ فيكِ عندما حلَّ المساءْ ماذا تفعلينْ ؟! من بعدِ أنْ رحلتِ في ... أكمل القراءة »