أيّتُها الأغنياتُ ووحدةٌ : قصيدتان جديدتان لشروق حمّود – دمشق – سورية

    أيّتُها الأغنياتُ   أيّتُها الأغنياتُ تعاليْ إلى صدرِ القصيدةِ يا حبيبةَ دهشتي وانسيْ سلالمَكِ أمامَ البابِ كي تصعدَ اللّغةُ  السّماءَ حافيةْ     وحدةٌ   حينَ كانوا يحتفلونَ بقصائدِهمُ الجديدةْ وبمنابرِهم العاليةِ كموسيقا الأوبرا كنتُ أرتّبُ ما تبعثرَ من وسائدِ القلبْ بانتظارِ زوّارٍ لن يأتوا وحينَ فرغتُ من الانتظارِ تعافيتُ من الحياةِ   أكمل القراءة »

صباحُ الخيرٍ: شعر: المصيفي الرّكابي – شاعر عراقيّ مقيم بمشّيقن – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

صباحُ الخيرِ يا.. نبضةً.. في الوتينِ صباحُ الخيرِ يا..فراشهْ.. تحطُّ على مرافئِ العاشقينَ..!! رأيتُكِ.. بالأمسِ قمرًا..يتلألأُ بينَ.. الجالسينَ..!! بطرفي.. أُشيحُ إليكِ خلسةً..!! بينَ ..  الحينِ والحينِ رأيتُ.. القاعداتِ.. حولكِ كالعهنِ.. المنفوشِ و أنتِ.. بينهنَّ كالسّراطِ المستقيمِ أنتِ.. أحلاهنَّ..طُرّاً ..!! حباكِ.. اللهُ جمالاً وكمالاً وحظوةً هيّا..إليَّ فعشقُكِ روحي والقلبُ..والمقل ولكِ.. الخيارُ أينما .. تقيمي أكمل القراءة »

للصّباحِ أغنياتُهُ: أميمة إبراهيم – دمشق – سورية

للنّدى في عناقِ الوردِ أغنيةُ الصّباحاتِ على تخومِ سحابٍ وانهمارُ اللّهفةِ على شجنِ الموسيقا. *** للصّباحِ يشهقُ بالأغاني نرجسُ الصّبواتِ و يأتلقُ الفجرُ بغيمٍ تقصّبَ بالذّهبِ. *** سريرُ الغيمِ لحافُهُ من طرطشاتِ ندىً والنّدى أغنياتٌ موّاراتٌ بالدِّفءْ. *** كم تختلفُ الصّباحاتُ! أيقارنُ صباحٌ يأتيكَ مشغولاً بفضّتهِ بصباحٍ لا شناشيلَ حبٍّ فيه؟!. أكمل القراءة »