من أساتذتي بالمعهد الثّانويّ بقرطاج : محمّد صالح بن عمر

  كان لنا بمعهد قرطاج الذي زاولت فيه دراستي الثّانويّة أستاذ في التّربية الدّينية اسمه م. النّ. درست عليه في السّنة الثّانية .كان رجلا بدينا وطويل القامة لكن تلوح عليه دائما علائم التّعب، ربّما لأنّه كان يدرّس مادّته لكلّ فصل بمعدّل ساعة واحدة في الأسبوع .ولكي يؤدّي السّاعات القانونيّة  المحدّدة له –وهي ثماني عشرة ساعة  -كان لا بدّ له من ... أكمل القراءة »

جيلي : محمّد صالح بن عمر

يمكنني القول بكلّ اعتزاز إنّي من جيل مدلّل .وهو الجيل الذي تزامنت طفولته مع إعلان استقلال البلاد التّونسيّة سنة 1956.ففي المدرسة كانت توزّع علينا لمجة في استراحة الصّباح وأخرى في استراحة ما بعد الزّوال وعند منتصف النهار كنّا نتناول وجبة محترمة بلا مقابل لأبناء العائلات المعوزة وبمقابل رمزيّ لأبناء العائلات المترفّهة.وكان أبناء العائلات المعوزة ،فضلا عن ذلك، يتسلّمون الأدوات المدرسيّة ... أكمل القراءة »

الشّاعر التّونسيّ الكبير جعفر ماجد والموت: محمّد صالح بن عمر

  ذات يوم من سنة 2000  ، بضعة أسابيع قبل انتهاء السّنة الجامعيّة ، لقيت بحيّ المنزه السّادس (في أحواز تونس العاصمة  ) المرحومين الشّاعر جعفر ماجد وأستاذنا منجي الشّملي.فأعلمنا جعفر ،في تلك المناسبة،  بأنّه – وهو المولود سنة 1940 – سيحال قريبا على المعاش.فسألته لماذا لم يطلب من   وزارة التّعليم العالي أن تمدّد له بسنة ، مثلما كان يجري ... أكمل القراءة »