سِجالٌ وتَماهٍ بينَ شاعرةٍ وروائيّةٍ في مكنوناتٍ أنثويّة! : روزلاند دعيم

  يُسعدُني ويُشرّفني أن أحتفي بالأديبة فاطمة يوسف دياب، وما يُعزّز حفاوتي هو محاورتها في كتابها “مكنونات أنثويّة”، لقصائد الشّاعرة الرّائعة آمال عوّاد رضوان. يفرض علينا النّصّ “مكنونات أنثويّة” بطبيعته القراءة، بحسب نظريّة الاستقبال، أو التّلقّي الّتي تُعنى بالعلاقة الجدليّة بين النّصّ والقارئ، إلّا أنّ هذه العلاقة تخلق جدليّة جديدة، وهي: *”مَن هُما طرفا الحوار؟” عِلمًا، بأنّ القارئ المُتلقّي هو ... أكمل القراءة »

الشّاعر الفرنسيّ ستيفان مالارميه يرثي ابنه أناطول : تقديم وترجمة : محمّد صالح بن عمر

  كان الحدث الأشدّ إيلاما في حياة الشّاعر الفرنسيّ ستيفان مالارميه موت ابنه أناطول البالغ من العمر ثمانية أعوام .فقد هجر الشّاعر بيته بباريس واستقّر بقرية فولان سور سان التي تبعد عن العاصمة  كيلومترا حيث دفنه. وذلك لكي يكون قريبا من قبره وتتاح له فرص الوقوف عليه في خشوع بعيدا عن ضجيج المدينة . ولقد بلغ الحزن بمالارميه حدّا جعله ... أكمل القراءة »

فكتور هيقو يرثي ابنته ليوبولدين : تقديم وترجمة : محمّد صالح بن عمر

 قال الشّاعر الفرنسيّ فكتور هيقو هذه الأبيات في رثاء ابنته ليوبولدين التي توفّيت –  وهي في التاسعة عشرة من عمرها –  غرقا بنهر  السّان على إثر انقلاب زورق شراعيّ كانت على متنه هي وزوجها وأحد  أفراد عائلته وقد توفّي معها زوجها وهو يحاول إنقاذها:   غدًا ما إن ينبلجُ الفجرُ ساعةَ تُسْدَلُ على الرّيفِ الأكفانُ حتّى أرحلَ – أرأيتِ؟ – ... أكمل القراءة »