لم أبكِ موتَكَ يا أبي: شعر : سلوى الرّابحي – تونس

  لم أبكِ موتَكَ يا أبي وأنا سليلةُ قلبِكَ المغروسِ في الشّعرِ الطّريدِ. أنا اسمُكَ المخفيُّ في الكلماتِ، فَجرا، أُنشِدُ الصُّورَ الكثيفةَ في القصيدةِ حينَما، والثّغرُ مبتسمٌ ضحوكٌ، أكتبُ ما بقلبي من شقاءٍ يا أبي. إنّي أراكَ هنا، أرى صَوتا يُتمتِمُ فكرتي البكماءَ، ينثرُ صورةً في جنّةِ المعنى، يُشرقُ في الغِيابِ، يمرُّ من روحي إلى روحٍ تَفِرُّ من التُّرابِ وتَقطُنُ ... أكمل القراءة »

الخُلدُ انْهِيارٌ للأقْبِيةِ : عبد اللّطيف رعري – شاعر مغربيّ مقيم بمونتبولي بفرنسا

  للْخُلدِ عَرَاءٌ مَجنُونٌ بمَقاسَاتِ الانْتظَارِ…  انتِظَارِ سَاعَةِ انهِيَارِ الأقْبِيةِ  علَى ظِلالٍ مَاجِنةٍ تقصِفُ ما حَولهَا بالجَفَاءِ،  عَالِيةٍ تُصَفِّفُ رُمُوزَ التَّارِيخِ  بينَ اليَمينِ واليمِينِ….  بَينَ اليَمينِ واللاّ اليَمينِ وَلاَ جَدْوَى للأَدْعِيةِ  وَلاَ مُغَالاةَ فِي الأحْجيّةِ  وَحَاكِنِي أحَاكِكَ فكُلُّ الأشْيَاء مِن حَولنَا انفِعَالٌ خَاطِئٌ ومصادفةُ تعلُقنَا بالوجُودِ فِتنةٌ منطفئةُ الوُجُودِ والبَعثُ بَابٌ مِنْ أبْوَابِ الخَرفِ وهَذَا البَونُ بَينَ عَرْضِ الأرْضِ وَطُولِ ... أكمل القراءة »

سنا اللهِ : المصيفي الرّكابي – دتروت – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

  إليها أنتمي و..أقرّتْ ..لي الانتماءَ ..!! هجرْنا .. تقاويمَ السّنينَ و..لبسْنا.. ثوبَ الوفاءِ والحنينِ. ذُبنا .. حدر ..غطاء ..التّوددِ والهوى .. في ثالثةٍ بين الجـنّةِ ..والنّارِ فــ … عُدْنا نــواةً واحـدةً ..!! مـا قبلَ الانشطارِ … نـا.. و … نـــى و.. من سناءِ اللهِ امتثلنا… سنًا .   أكمل القراءة »