الرّحلة الثّانية :شعر: سالم محسن – البصرة – العراق

على عكازتين تأهبتْ واحتضنتْ أسلتي وردتْ بأجوبة في الزمان والمكان المعينين وافتتحت من المبنى نافذة فبادرتها قائلا : أن الصورَ أكثر بلاغةً من الكلام أما عن رائحةِ القهوة فكانتْ في كل سؤال ٍوجوابٍ تحاصرُ الجدران … يبتَّلُ قيرُ الشوارعِ ماء الماكنات ِ فتوغل  الطبيعة ممّا يصعدُ الى الاشجارِ من ندى  العواصم وتطلُ على اللقاء كوةٌ خضراءُ وتختفي حرقةُ الشمسِ خلفَ ... أكمل القراءة »

تمتدُّ المسافاتُ: شعر: راضية بصيلة – القيروان- تونس

تمتدُّ المسافاتُ والآهاتُ تشدُّ الوترْ يافرحي المتعثِّرْ في ثنايا السّفرْ متى تدركُكَ أقباسُ الرّجاءْ تدحرجتْ لوعتي فأحرقتْ بياضَ الصّباحْ كم ورودا ذبُلتْ والحنينُ سقياها وكم نجوما على مرافئِ الحلمِ تساقطتْ تنازعُ القصائدَ والبلابلُ جفّتْ حناجرُها ياصبابتي كُوني بردًا وسلاما فلا مجازات حمّالةُ المعنى ولا الصّمتُ تروّضُهُ المنايا الرّوحُ ضمأى والسّيلُ منهمرُ وأنا والليل وطيفُكَ نتهجّدُ العشقَ تعاويذ المُغرمينَ. أكمل القراءة »

على كرسيِّ العُشْبِ: شعر: عادل مردان – البصرة – العراق

تُهيّئُ الطبيعةُ كرسيَّ العشب وأنا أنتبذُ في خلوتي تلكَ الخمائلَ الباهرةَ مادّاً برعشاتي إلى المجهولِ أنادي على الشّريداتِ لقد نَسينَني عند نبعِ الشّرقِ ناهباً خطوتي خلف الضفائرِ الذّهبيّة ألهثُ أبحَّ النداءِ يا لحرصي أسود الإزارْ قِربةٌ على كتفهِ وهو يثيرُ التْرابَ في طريقِ الينابيعِ ○ ○ أراني عندَ ذلكَ النبعِ أمنحُ روحي لرقراقهِ فأعرّجُ خلفَ ضَحكِ الشّريداتِ اقترَبتْ شريدة من ... أكمل القراءة »