أقصُّ

يوميّاتُ ثَرثارٍ(سلسلة خواطر): إِنَّ وأَخواتها : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ – تونس :

  إِنَّ المعركةَ قذرةٌ، لأنَّ غاياتِها مخفيّةٌ ولأنَّ أدواتِها موصومةٌ بالعجزِ والخسّة. ولذا فإنَّ نتائجَها كارثيّة. السّؤالُ: استخرجْ خبرَ كانَ من النّص، وتنبّأ بزمنِ الحدوث.. أكمل القراءة »

هي مجنونة حقّاً: قصة قصيرة :إيثار عبدالحميد جاسر – الموصل – العراق

  لو أنّي  أستطيع أن أجمع  هذا  الشّوق والعذاب بزفرة واحدة وأرتاح..  أزيح ستائر غرفتي  لأرى  النّور  ينسلّ من ثغر الفجر  ليرسم  بياض  النّهار ويولد يوم  جديد.. مذ عرفتك  تخلّت الأيّام  عن رتابتها ، كلّ لحظة  هي  حياة بكل معالمها وعناصرها.. كلّ ثانية  تفتح  لبرعم  يشبه  الفرح حد البكاء.. إنّني  أحتاج أن أخبرك  أنّني  خائفة..أخاف أن  يغيّبني القدر دون  أن أحتضن صوتك ... أكمل القراءة »

يوميّاتً ثرثارٍ : دُعاءُ الْمُفٓسْفٓرِ:خاطرة : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ – تونس

سجى الليلُ في سماءِ مدينةِ الرّشيد على الفرات، وانقطعٓ التيّارُ المنقطع منذ ألاف الليالي فضاعت العائلات وانقطع بعضها عن بعض. أخذتْ النّخوة ُجحافلٓ التّحالف بقيادة دولة الحربة الحمراء فأشفقت على أهلنا هناك وأمطرتهم مباشرة بالقناديل الفسفوريّة البيضاء التي أنارت سماء الرّقة .هطلتْ على أكتافهم نارا كالسعير. أمسكوا بالأرض وتوجّهوا إلى السّماء ليلا” اللّهم أمطرهم أضعاف ما أمطرونا به وبيّض وجوههم ... أكمل القراءة »

يوميّاتُ ثرثارٍ :مخطوطاتُ المستقبلِ : خاطرة – لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ – تونس

  ضقنا بأمّ القضايا ذرعا. ففي كلّ يوم تُنجَبُ لنا قضّيةً فننسى الجدّة ونتهيّأ كلّ يوم لاستقبال حفيدة أخرى. تتناسل بشكل هيستيريّ وكأنّنا أصبحنا رحِما للقضايا. لقد عجز عقلنا عن إنجاب ما يمنع النّسْلَ والتّناسل.سأكتبها بخط اليد حتّى لا تضيع، ولكن بأسوإ الخطوط كي يعجز المحقّقون عن تحقيقها ونشرها. أكمل القراءة »

يومياتُ ثرثارٍ : الحاضرُ الغائبُ : خاطرة : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ – تونس

  قضيّتان مهمّتان غابتا عن اهتمام الباحثين ومراكز البحث ولم تحظيا بالعناية اللاّزمة في مستويات التّناسل والتطور الجينيّ والعجز عن التّكهّن، هما على ما أظنّ: المنعطفات التّاريخيّة التي تمرّ بها الأمة العربيّة وما يلابسها من ظروف دقيقة ،حرجة.   أكمل القراءة »

دفاترُ مريمَ : قصّة : حسن العاصي – شاعر وقصّاص فلسطينيّ مقيم في الدانمرك

  عندما استيقظ  ذات صباح في شهر آب القائظ، كان جبينه يرشح عرقا، بدأ يتمتم بكلمات مبهمة وهو يتلوّى ألما من صداع في منتصف الرأس، بعد أن كان قد قضّى ليلته في صراع مع الكوابيس التي داهمت نومه ولم يتذكّر منها سوى عبق رائحة السجائر حين امتصّ آخر سيجارة وألقى برأسه على الوسادة كي ينام. ولم تجد نفعا مع هذه الكوابيس ... أكمل القراءة »

يوميّاتُ ثرثارٍ : النّدمُ : خاطرة : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ – تونس

    أُكِلْتُ يومَ أُكِلَ الثّورُ الأبيضُ، فالنّدمُ صارَ ملازمًا للثّورِ الأسودِ. فالأخيرُ أدركَ غلطتَهُ وهذا ما لا يستقيمُ. لأنّ النّدمَ من سماتِ العُقّالِ والعواقلِ، فهل يستوي غيرُ المدْركِ والمدْركُ، كلّا لا يستويانِ إلّا مجازًا. فنعمَ المجازُ، وبئسَ النّدمُ . أكمل القراءة »

يوميّاتُ ثرثارٍ : خاطرة : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ مقيم بتونس

  إذا كان ترامبْ أكلَ قطعةً من الشّكولاتةِ اللّذيذةِ، كما ذكر، فضربَ سوريةَ وأفغانستانَ بالتّوماهوك وأمِّ القنابلِ. أمّا لو أنّه أكلَ (فتّةً بالكوارع)- لا سمحَ اللهُ  -فمَنْ سيضربُ الرّجلَ وبماذا؟. وإذِ اتّضحَ لنا تأثيرُ السّكرياتِ والدّهونِ فيهِ ، فلابدَّ من استدراكِ ما لا يُدرَكُ كلُّهُ .وذلكَ في التّسللِ إلى مطبخِهِ والسّعيِ إلى إقناعِهِ بالرّيجيمِ إلى أن تُعالَجَ شهواتُهُ لاحقًا. أكمل القراءة »

ما تخفيهِ الحكايةُ : قصّة : أميمة إبراهيم – دمشق – سورية

  قالَ لها: ” أَحيي بحكاياتِكِ مواتَ الرُّوحِ ،واشتُلي الفرحَ فيها، يُورِقُ يباسُ قلبٍ ملَّ التَّرحالَ. كوني حكايةً تَرْبِتُ بحروفِها الدّافئةِ على كتفِ طفلٍ، واطردي بها هواجسَه وقلقَه”. قالتْ له: “كيف أُحيي بحكاياتي مواتَ الرُّوحِ، وروحي مهزومةٌ حتّى آخرِ ارتعاشةٍ ؟!”. وبدأتِ الحكايةُ…حكايةٌ تتوالدُ من حكايةٍ، ولا تنتهي الحكايةُ. فما الذي تُخفيه؟ نَدفَ ثلجٍ…انهمارَ مطرٍ…أم ندى فجرٍ وتدفّقَ عطرِ بنفسجٍ؟!. ... أكمل القراءة »

يوميات ثرثار : حصّة تدريب: خاطرة : لطّوف العبد الله – كاتب خواطر سوريّ – تونس

  وقوف قِفْ، مكانك راوح، وراء در، إلى الوراء تقدّم. المتدرّب يسأل: “سيدي هل أصبحنا نسمّي إلى الوراء تقدّما؟” يتجاهل المدرّب السّؤال ويستمر في إعطاء الأوامر. المتدرّب يسأل مرّة أخرى: “سيّدي حسب معرفتك بالحساب والطّبوغرافيا كم تقدّمنا إلى الوراء حتّى الآن وأين نحن ؟ المدرّب: “يا بنيّ أخشى إن أخبرتك الحقيقة أن تترك التّدريب وتضيع فرصة الأمل في التقدّم إلى ... أكمل القراءة »