أرشيف الكاتب: محمد صالح بن عمر

أمسية توقيع كتاب “المهاهاة والملالاة في زغاريد الأفراح” في شفاعمرو- فلسطين بقلم: روزلاند دعيم

في أمسية فنية أدبية تراثية عُقدت يوم الاثنين الموافق العشرين من أيلول عام 2021، لتوقيع كتاب “المهاهاة والملالاة في زغاريد الأفراح والأتراح” للشاعرة آمال عواد رضوان، مديرة وصاحبة فكرة نادي الكنعانيات للإبداع. عُقد اللقاء في شفاعمرو الجليلية، في مقهى ومتجر مجاز، لصاحبته الكنعانية إيمان حمدان التي افتتحت اللقاء ورحبت بالحضور. تحدثت روزلاند دعيم، رئيسة نادي الكنعانيات للإبداع عن دور النادي ... أكمل القراءة »

حَذارِ.. لا تَكْتُبيني: شعر: بشر شبيب – شاعر سوريّ مقيم بتركيا

  لا تكتبيني لستُ أصلحُ للكتابةْ ما في حياتي أيُّ شيءٍ ممكنٌ  أن يستحيلَ إلى سطورٍ أو حوارٍ  أو نقاشٍ مدهشٍ عن كيف تقتلنا القضيةُ والهويةُ بالرتابةْ   أحيا على خشبِ الشعورِ وبردهِ وأعيشُ مضطرباً يدوِّرُ نفسهُ في نفسهِ مثل الذبابةْ إذ أنني رجلٌ تناوشهُ التعاسةُ والكآبةْ   لا تقرأيني .. تفضحيني ..  لستُ بيتاً من بيوتِ الشعرِ يحفظُ رعشتي ... أكمل القراءة »

عِنْدَما لايكتبُ الشّاعرُ تَرَفَاً، الشّاعر عبّاس ثائر- من العراق بقلم: غازي أحمد ابوطبيخ الموسويّ

  الكاتب أو الشاعر الذي لا نرى في كتاباته عذابا بحسب فلوبير وأدونيس إنما يقول ما يقول بشكل إعلامي إخباري، ولا يكون كاتباً إنما مجرد ناقلٍ أو راوٍ. (1) وهذا التصور يتصل عميقاً برؤية البير گامو التي تقول مافي معناه ( إن الرفض  والتمرد يمثلان أول بوادر الثورة)، بما ينطويان عليه من الشعور بالألم الممض الذي يشكل حافزاً بذات الإتجاه،يقول ... أكمل القراءة »

إصدار كتاب الْمُهَاهَاة وَالْمُلَالَاة في زغاريد الأفراح والأتراح من إعداد آمال عوّاد رضوان رام الله – عبلين الجليليّة – فلسطين

قدّمت الشاعرة آمال عوّاد رضوان شكرَها لنساء النّادي النّسائيّ الأرثوذكسيّ في بلدة عبلين الجليلية، في إصدارها الجديد “الْمُهَاهَاة وَالْمُلَالَاة في زغاريد الأفراح والأتراح”، والّذي صدر حديثًا عن دار الوسط للنشر، وقد تناولَ عدّةَ أبواب، يختصُّ كلٌّ منها في جانبٍ حياتيٍّ ومناسباتٍ عديدة مثل: مهاهاة وزغاريد بمناسبة الصّلح والأفراح، للتّرحيب بالضيوف وإطعامهم، لخطبة العروس، للعروس الغريبة، لحناء العريس وتوديع العزوبية، لحناء ... أكمل القراءة »

قصيدة جديدة للشّاعر التّونسيّ محمّد بوحوش – توزر – تونس

 1- شَجرةٌ وَارفةٌ وحَطّابٌ يقطعُ الغُصنَ الأوّلَ والثَّاني في الأعْلى ثمَّ يرفعُ غُصنيْن من الأسْفلِ يجْمعُ الأغْصانَ الأرْبعةَ، ويرْمِي بها في الموْقدِ: لهيبٌ وطقطقةُ عِظامٍ، ونارُ تحْمرُّ وتخْضرُّ وتَصْفرُّ وتزْرقُّ… ثمَّ يَشْتعِلُ الحطّابُ والشَّجرةُ، ويشْتعِلُ الكوْنُ شَيْبًا.  * 2-عاريةٌ تمامًا، ملْساءُ، ببعْضِ النُّتوءاتِ، مُشِعّةٌ، صلْبةٌ، رطْبةٌ بيضاءُ بنمشٍ أسودَ، واقفةٌ، صامِتةٌ… أرادَ أنْ يقولَ: إنّها صخْرةٌ لا أقلَّ ولا أكثرَ. ... أكمل القراءة »

قراءة في مجموعة “ولله أفكار أخرى” لـلشّاعر العراقيّ عبّاس ثائر…أفق تصادم مع الإلوهيّة الآدميّة العرجاء : بقلم: أحمد الشّيخاوي- ناقد من المغرب

بداية نتّفق على أنّ تفشي نصوص المجموعة، في فضاء يحاول خلخلة العقدي، إنّما هو ضرب من تجريبية تعبيرية واجتهاد نوعي، يطعن في واقع استنزاف العالم والكائناسم الإيديولوجية والدين، على نحو هستيري مؤذن بالمزيد من الدمار واغتيال مشاتل الحنفية والتوازنات الكونية. بذلك نقف أمام فصول هذه المجموعة ،لنعايش طعنات الشعر،يروي نزيف إنسانيتنا، بما يندغم وطقوس برزخية وجع طافح ومختمر، لسنا نمتلك ... أكمل القراءة »

طفل المرايا: شعر: بشر شبيب – شاعر سوري مقيم بتركيا

لم أكن إلا نهاية لم أكن يوماً بداية أنتِ يا أنثى لها طعمٌ أُسمّيهِ الهداية *** كان في الإمكانِ أن نمضي ولكن  نصفُنا من دون غاية  *** ربما قالوا قديماً: ربما تكفي الغواية هكذا يا حلوتي في الحربِ لا في الحُبِّ نحتاجُ الحكاية  *** أيها التاريخُ سجّلني بريداً  وارمني في حارةٍ فرعيةٍ في الشامِ ما بين الزوايا  كي أرى نفسي ... أكمل القراءة »

فاطمة عبد الله من القدس(فلسطين) تكتب عن قصيدة “بين القبلة والقبل” للشّاعر العراقيّ المصيفي الرّكابي

* القصيدة :بين القبلة والقبل* هذي العيون السود يعلوها.. خيط السحر ! وذي أهلّة وردية تزيّن القمر سهوّت مخذولا بجمالها استعذت بالله وقمت للصلاة استمهلتني..!! قبيل البسملة و..همست.. ! أيّها المصليّ دع القبلة والثمني .. بالقبل ..! ثم.. توضّأ وصلّ قضاءً.. ! و.. استغفر الله  قبل دنو الاجل. في نقدي لهذه القصيدة، سأتبع ذوقي وسيلة أساسية، وأنا أؤمن أن للذوق ... أكمل القراءة »

رجال مطفؤون بغرفة امرأة: عباس ثائر – ذي قار- العراق

أشار بيدهِ، وكان محدّقًا في الأرضِِ وقال: مسكينٌ، أيّها الفأسُ؛ أنت مثلي؛ مقطوعٌ من شجرة. كان قلبُهُ عامرًا بالنساءِ، وعلى هيئة أنثى تقفزُ منه اللّهفة. لم يكملْ ليلتَهُ، حدّق في كأسه، اتّصلَ بامرأةٍ كانت تشربُ من الليلِ خفاياه، لا تعرف شيئًا سوى أن تلجأَ إلى ظلٍّ؛ تظنّ أنّ الظلَّ خطيئةُ إنسانٍ مسخته ظلاً. كانتْ تضيءُ وحدتَها برجالٍ كثيرينَ تشربُ ضوءَ ... أكمل القراءة »

عديّ نعمة الحديثي كاتب عراقيّ مقيم بالقاهرة يبدي وجهة نظر في قصة قصيرة جدا للأديب العراقيّ المصيفي الركابي

قرأت قصة قصيرة جدا في إحدى صفحات الأصدقاء وهو الكاتب المصيفي الركابي وهي بعنوان ، وجهة نظر،  وقرأتها بالشكل التالي حسب رؤيتي الشخصية وجهة نظر ..ق -ق -ج أمعن  النظر  في  صورة  الأمة،!  وجد الخلط ، بين  الظل  والضوء!!.هنا أجد فيها فللفة خاصة تميزت بواقعية متفردة عن غيرها حيث أرى أن الكاتب مزج برؤيا خاصة به بين الفيزياوية وتعابير تراجيدية ... أكمل القراءة »