أرشيف الكاتب: محمد صالح بن عمر

سِجالٌ وتَماهٍ بينَ شاعرةٍ وروائيّةٍ في مكنوناتٍ أنثويّة! : روزلاند دعيم

  يُسعدُني ويُشرّفني أن أحتفي بالأديبة فاطمة يوسف دياب، وما يُعزّز حفاوتي هو محاورتها في كتابها “مكنونات أنثويّة”، لقصائد الشّاعرة الرّائعة آمال عوّاد رضوان. يفرض علينا النّصّ “مكنونات أنثويّة” بطبيعته القراءة، بحسب نظريّة الاستقبال، أو التّلقّي الّتي تُعنى بالعلاقة الجدليّة بين النّصّ والقارئ، إلّا أنّ هذه العلاقة تخلق جدليّة جديدة، وهي: *”مَن هُما طرفا الحوار؟” عِلمًا، بأنّ القارئ المُتلقّي هو ... أكمل القراءة »

الشّاعر الفرنسيّ ستيفان مالارميه يرثي ابنه أناطول : تقديم وترجمة : محمّد صالح بن عمر

  كان الحدث الأشدّ إيلاما في حياة الشّاعر الفرنسيّ ستيفان مالارميه موت ابنه أناطول البالغ من العمر ثمانية أعوام .فقد هجر الشّاعر بيته بباريس واستقّر بقرية فولان سور سان التي تبعد عن العاصمة  كيلومترا حيث دفنه. وذلك لكي يكون قريبا من قبره وتتاح له فرص الوقوف عليه في خشوع بعيدا عن ضجيج المدينة . ولقد بلغ الحزن بمالارميه حدّا جعله ... أكمل القراءة »

فكتور هيقو يرثي ابنته ليوبولدين : تقديم وترجمة : محمّد صالح بن عمر

 قال الشّاعر الفرنسيّ فكتور هيقو هذه الأبيات في رثاء ابنته ليوبولدين التي توفّيت –  وهي في التاسعة عشرة من عمرها –  غرقا بنهر  السّان على إثر انقلاب زورق شراعيّ كانت على متنه هي وزوجها وأحد  أفراد عائلته وقد توفّي معها زوجها وهو يحاول إنقاذها:   غدًا ما إن ينبلجُ الفجرُ ساعةَ تُسْدَلُ على الرّيفِ الأكفانُ حتّى أرحلَ – أرأيتِ؟ – ... أكمل القراءة »

الهُويّةُ المتفجّرةُ في مجموعة ” كثيرةٌ أنتِ ” ( 1 ) للشّاعرة السّوريّة سوزان إبراهيم : محمّد صالح بن عمر

  ينهض وعي الذاّت الشّاعرة  لهُويّتها  الفرديّة  محورا أساسًا في مجموعة كثيرةٌ أنتِ الشّعرية لسوزان إبراهيم . وذلك ماثلٌ في  كثافة الإشارات إليه وهيمنته على ذهن منشئة الخطاب في معظم القصائد . وهو ما يدلّ على وجود أزمة  لديها في تمثّل ذاتها وتحديد  علاقتها بالآخر وموقعها من الكون  .وبالتأمّل في  تجلّيات هذه الأزمة ومحاولة تعقّب أبعادها  والاجتهاد في الكشف عن ... أكمل القراءة »

كتاب الجمع في القرآن وأبعاده الدلاليّة للباحث التّونسيّ يوسف العثماني : محمّد صالح بن عمر

  لقد كان لي منذ عدّة  سنوات شرف المشاركة بصفة مقرّر في مناقشة أطروحة دكتوراه الدّولة لصاحب هذا التّأليف الأستاذ يوسف العثماني وقد تعلّقت بموضوع لم يلفت انتباه الباحثين العرب المعاصرين وهو أبو العلاء المعريّ اللّغوي ، مقابل انشغالهم به شاعرا وفيلسوفا وكاتبا سرديّا إلى حدّ الإملال والابتذال من جرّاء التّكرار والاجترار. ومنذ ذلك الحين أدركت أنّ هذا الرّجل يتعلّق ... أكمل القراءة »

ملامح الذّات الشّاعرة بين غياب الكينونيّ* وكثافة الأنطولوجيّ* في مجموعة ” نزهة بين السّماء والأرض “(1) للشّاعرة السّوريّة فرات إسبر : محمّد صالح بن عمر

  تفتح قصائد هذه المجموعة الموسومة بنزهة بين السّماء والأرض لفرات إسبر  على عالم مُسيّج ، مُحْكَم الغلق  ، فضاؤه في منتهى الضّيق ،  لا  يكاد يوجد داخله  في زمن التلفّظ* إلاّ الذّات الشّاعرة . وهذه الذّات  تعاني  داخله حالة حصار شديد  أشبه ما يكون بالاختناق . فإذا هي تمضي  ، على نحو مسترسل  ، في بثّ خطاب يحيل في ... أكمل القراءة »

اليوميّ والإبداعي ّ في ” ديوان اليوميّ ” (1) للشّاعر التّونسيّ مجدي بن عيسى : محمّد صالح بن عمر

  إذا سلّمنا بأنّ جوهر الفنّ عامّة  عدول عن الواقع إلى الخيال  فإنّ  هذا العدول  لا يكون عملياّ انقطاعا تامّا عنه . وذلك بحكم كون الجهاز العرفانيّ للكائن البشريّ  – وهو مرتبط بالتّركيب العصبيّ للدماغ  – مكيّفا مع طبيعة هذا الواقع  ( 2 )،   إذ المعرفة عند العرفانيّين  هي عمليّة تمثُّلٍ * أشبه ما يكون بالترجمة الرّمزية . فلمّا كان ... أكمل القراءة »

بين سيرة الشّاعر التّونسيّ مصطفى خريّف ( 1910- 1967) و مسيرته الشعريّة: تكامل أم تعارض ؟ : محمّد صالح بن عمر

  لقد ولّى عهد كان منهج الانعكاس القاتم على الربط الآليّ بين حياة المؤلِّف و آثاره هو المُهيمن على الدّرس النقديّ باعتباره المنهج العلميّ الموضوعيّ الذي يمكّن من الكشف عن الحقائق المتخفّية داخل النص وهي مقاصد مُنشِئه . وهذا المنهج الذي وضعه سانت بوف ( Sainte-Beuve )( 1804 – 1869) في القرن التاسع عشر قد نقله آليّا الطلبة العرب الذين ... أكمل القراءة »

كون الشّاعرة التّونسيّة إيمان عمارة في مجموعتيها حريق في الذّاكرة وبلا مطر :الثّوابت والمتغيّرات : محمّد صالح بن عمر

  ليست ايمان عمارة  من الشّعراء المكثرين. فلم تصدر منذ سنة 1979 تاريخ ظهور  مجموعتها الشّعريّة الأولى، أي في اثنين وعشرين  عاما ،سوى أربع مجموعات جاءت بالعناوين التّالية  حريق في الذّاكرة ( 1997 ) (1) وبلا مطر ( 2009 ) (2) و رصاصة عاشقة ( 2014)  و فُصام (2015) فضلا عن مجموعة في النّثر الشّعري عنوانها معتقل عاطفيّ (2012). ومردّ ذلك إلى  ما تطبّعت ... أكمل القراءة »

الخطاب العشقيّ المتعدّد الأوجه في شعر الشاعرة الأورغوائيّة جانيس مونتوليو : محمّد صالح بن عمر

ليس ثمّة فائدة في تصدير هذا الفصل الأدبيّ الذي نخصّصه لدراسة الشّعر العشقيّ عند شاعرة معيّنة – وهي الشّاعرة الأورغوائيّة المعاصرة جانيس مونتوليو – بمقدّمة تاريخيّة مقتضبة في الحبّ وأنواعه المختلفة أو بعرض نظريّ في الغرض نفسه أو بكليهما معا.فالدّراسات الضّخمة التي لا تكاد تحصى والتي تناولته منذ القديم في متنوّع فروع المعرفة (الشّريعة ، الأدب،الفلسفة،علم النّفس،علم تحليل النّفس،علم الاجتماع، ... أكمل القراءة »