أعبر

في هذا المساءِ : شعر : عبد اللّطيف البحيري – اليوسفيّة – المغرب

  في هذا المساءِ  ليس الظّلام  شديدَ الحلوكةِ اعترضتْني بين قاعةِ الاستقبالِ والرّواقِ مرآةٌ باليةٌ وأنايَ الآخرُ الزّهيدُ القَدْرِ     أستحثُّ الخطى نحوَ دَرَجٍ يوتّرُ الأعصابَ بقدرِ ما أصعدُهُ يقشعرُّ جِلدي   على أنّي أقنعُ نفسي بأنّي حقًّا في بيتي بمنأىً تامٍّ عن كلِّ الشّكوكِ بمنأىً تامٍّ عن كلِّ العراقيلِ   على مشارفِ طابقي الأوّلِ يتعهّدُ ظلّي دونَ سابقِ ... أكمل القراءة »

الأبوابُ السّريعةُ الزّوالِ (1) و(2) : شعر : باتريك برتا فورقاس – شاعر فيلسوف فرنسيّ – باريس

 (1) سرابٌ تلوَ سرابٍ على الرّمالِ ومطرُ الآبارِ العميقةْ  صحارى تُدْفَنُ. معجزةٌ خياليّةٌ في صيغةِ الإخبارِالمستقبلِ. أبراجُ مر اقبةٍ على الحدودِ لمنعِ الأرواحِ التي تتقدّمُ  على مقربةٍ شديدةٍ. تقتربُ من أبوابٍ خفيّةٍ عن الأبصارِ (2) أكفانٌ مقدَّمةٌ إلى المنحنياتِ الجذريّة للسّؤالِ الميّتِ. تٌرانا نعيشُ الصّمتَ طالما يُفني الضّجيجُ نداءاتِنا؟ نسكتُ في نهايةِ كلِّ شيءٍ. مهاوي الوهمِ، حفلُ الانتظارِ. أنؤخّرُ دائمًا ... أكمل القراءة »

تصرخُ أمّي إنّي حيٌّ : مختار العمراوي – ماطر – تونس

  تصرخُ أمّي إنّي حيٌّ وإنّي أضحكُ تسمعُ أمّي اسمَها في صوتي  وأنا ألهجُ به  صارخًا  تنتهلُ أمّي إلى اللهِ أنْ أكونَ حيًّا تتوسّل أمّي إلى البحرِ أن يحرسَني كما تحرسُ الأمُّ ابنَها تطلبُ منه أن يصفحَ لنا  بؤسَنا وتبينُ  له أنّنا  نخوضُ حربًا وأنّنا  خارجونَ لتوّنا من مقبرةٍ، مداعبةً أمواجَهُ الهائجةَ المظلمةَ ومُخبرةً إياه  عن لونِ عينيَّ وعطرِ أحلامي ... أكمل القراءة »

الشّيخُ والزّمنُ : شعر : عبد اللّطيف البحيري – اليوسفيّة – المغرب

  يبسطُ زهيدَ أحلامِهِ على رقعةِ شطرنجِ الزّمنِ فلا تُرْجِعُ منها المحاراتُ المتناثرةُ على الشّاطئِ الرّمليِّ إلاّ  خافتَ الأصداءِ   يجرُّ السّنينَ متثاقلاً  دونَ توقّفٍ دائمَ الاعتقادِ أنّ الوقتَ الطّيّبَ لا بدَّ آتِ مطاردًا الأحلامَ نفسَها دونَ فكاكٍ  وبلا رويّةٍ   في شبابهِ القصيرِ الخاطفِ ظنَّ للحظةٍ قبلَ أن تتبخّرَ أحلامُهُ أنّ الوقتَ قد حلَّ   ليشمّرَ عن ساعدِ الجدِّ ... أكمل القراءة »

الكلماتُ التي لم تُنْطَقْ: شعر : رولاند برجيرون – الكيبيك – الكندا

  قلبٌ ينزفُ ولا يعرفُ لماذا ولأيِّ شيءٍ ينزفُ    إنّهُ يقطرُ دونَ توقّفٍ دائمًا يقطرُ أو يكادُ   هذا الدّمُ يكوّنُ حولَ القلبِ قفصًا قضبانُهُ من كلماتٍ   الكلماتُ المخنوقةُ ، المسجونةُ  ثقيلةُ الوزنِ هذه الكلماتُ لنْ تجتازَ عتبةَ حَلْقٍ غدا ممتنعَ العبورِ   مضى زمنٌ كانتِ الكلماتُ فيهِ تغنّي في الهواءِ الطّلقِ زمنٌ  سابقٌ …..   سابقٌ لأيِّ ... أكمل القراءة »

قصيدتان جديدتان للورا موسلي كلام (إيطاليّة مقيمة بفرنسا) وأمل هندي ( دمشق – سورية)

شاعرتان إحداهما ، لورا موسلّي كلام ،أوروبيّة والأخرى ، أمل هندي، عربيّة .ومع ذلك فإنّهما تكتبان تقريبا بأسلوب واحد، إذ هما تعشقان استخدام فنّ العدول بتكثيف الدّلالات الحافّة . نترك لكم الحُكْم .   سأختارُ سيولاً : شعر: لورا موسلّي كلام – شاعرة إيطاليّة مقيمة بفرنسا   سأختارُ سيولاً لا أساميَّ لها وكما في قديمِ الزّمانِ سيهدهدُني لونُ شمسٍ داخليّةٍ ... أكمل القراءة »

ازدواجيّةٌ : شعر: محمّد الدّرقاوي – فاس – المغرب

  من رحمٍ  فخمٍ أصيبَ بالضّآلةِ تولدُ ثمرةُ حبٍّ هشّةٌ لكنْ واعدةٌ تفتحُ عينيْها على عالمٍ منتصبٍ فوقَ ظلٍّ فيتفرّسُ  كلُّ منهما في الآخرِ لكنَّ الكرةَ المستديرةَ تتحرّكُ وتتقبّضُ.  وإذ أصيبا بالهلعِ لم يعدْ في إمكانِهما غضُّ النّظرِ عنها فرصّا صفَّهما أكثرَ فأكثرَ لكنّ الدّائرةَ أخذتْ في تذويبِهما الواحدَ في الآخرِ. الظّلُّ المحمولُ ينقشعُ ينظرانِ  إلى كلِّ الجهاتِ يرفعانِ نظرَهما ... أكمل القراءة »

صفاءٌ روحيٌّ : شعر: عبد اللّطيف البحيري – أسفي – المغرب

  إحساسٌ هادئٌ بالطّمأنينةِ، صباحاتٌ فائقةُ البهجةِ ،بالغةُ اللّطفِ والنّعومةِ، أريجٌ ينبعثُ من المروجِ لا نظيرَ له، كسيلوفوانتٌ تسلبُ العقولَ.   روحٌ مأزومةٌ ينتابُها فرحٌ عصيٌّ على الإدراكِ رغمَ خيباتِ الجسدِ، قلبٌ يحدوهُ اندفاعٌ ناعمٌ  بعدَ أن كان فريسةَ اللِّيِّ والعَقَدِ سكينتُهُ تتحدّى اضطرابَهُ.   لا شيءَ يعكّرُ صفوَ هذا التّعايشِ الذي لا يوصفُ بينَ الطّبيعةِ وجسدٍ أبلتْهُ السّنونَ   ... أكمل القراءة »

قصيدتان للشّاعرة السّوريّة أمل هندي من دمشق والشّاعرة الإيطاليّة لورا موسلّي كلام المقيمة بفرنسا

شاعرتان إحداهما ، لورا موسلّي كلام ،أوروبيّة والأخرى ، أمل هندي، عربيّة .ومع ذلك فانهما تكتبان تقريبا بأسلوب واحد، إذ هما تعشقان استخدام فنّ العدول بتكثيف الدّلالات الحافّة .نترك لك الحُكْم . أتعقّبُ خطاكَ : شعر:  لورا موسلّي كلام   أتعقّبُ خطاكَ   في سديمِ أصابعي حيثُ يتدخّلُ كلُّ شيءٍ في تنهيدةٍ عميقةٍ شجريّةِ الشّكلِ. قمرٌ قُدَّ من مرجانٍ يقسمُ ... أكمل القراءة »

ولادةٌ جديدةٌ : شعر: سعاد الوليدي – الأحراش – المغرب

  حينَ يُدعى الصّمتُ وهو في ثوبِهِ البشعِ يبدأُ الألمُ رقصتَهُ الاعتياديّة، يرمي بزبدِهِ، يوقظُ في الجسدِ المنفيِّ كلَّ جنونٍ. في زحمةِ الرّحابةِ والاتّساعِ التّنهّداتُ وحدها تعوي فتحترقُ مراكُبها على حافّةِ النّسيانِ ويكسرُ الحُلمُ الوجِلُ قوقعتَهُ هاتكًا ستارَ اللّيلِ ومعرّضًا نفسَهُ للمرّةِ الأولى إلى قصفِ الصّاعقةِ المتورّطةِ ومستأصلاً من أحشاءِ الشّمسِ أريجَ الرّجاءِ، نغمةَ الوجودِ، آخر ولادةٍ جديدةٍ   أكمل القراءة »