أعبر

الجبلُ :وردة بعزيز شريفي – عاصمة الجزائر – الجزائر

    كلُّ جبلٍ تودعُ فيه جميعُ الصّخورِ المكوّنةِ من الحصى سواءٌ أ كانَ ظهرُهُ مُسطّحًا أم مُقوَّسًا أم محدَّبًا أم منكسرًا. لكنّي ككلِّ الجبالِ لم تخفْني قطُّ كلُّ هذه الصّخورِ التي راهنوا بها على خرابي. فبقيتُ دائمًا محافظةً على كرامتي ولم أقبل أن أكونَ أضحوكةً. ولأواجهَ أهلَ المكرِ والاحتيالِ ،أستمدُّ قوايَ من شجاعتي وإيماني . قد تزلُّ بي القدمُ ... أكمل القراءة »

كنتُ أستطيعُ البقاءَ ساعاتٍ في لُجَجِ الحياةِ:شعر : لورا موسلّي كْلاْمْ – شاعرة إيطاليّة مقيمة بفرنسا :شعر : لورا موسلّي كْلاْمْ – شاعرة إيطاليّة مقيمة بفرنسا

  كنتُ أستطيعُ البقاءَ ساعاتٍ في لُجَجِ الحياةِ الحافلةِ بالهمساتِ، أنا ابنة الظّلماتِ المغمضةُ العينينِ، الملآى مُطلقًا. لم يكنْ ثمّةَ إلاّ نحنُ الغائبانِ منذُ البدءِ عندَ بوابّةِ اللّيلِ كخياليْ ميناءينِ يبلّلُهما الرّذاذُ وقلبُ الإنسانِ، تلك القطعةُ من الأبديّةِ.           أكمل القراءة »

يغمرُنا الوهمُ من كلِّ جانبٍ: بتريسيا لا رنكو – شاعرة من جزر الموريس مقيمة بباريس

  لا نستطيعُ نحن الذين يغمرُنا الوهمُ  من كلِّ  جانبٍ إلاّ  الإيمانَ بهِ وبما تمليه علينا حواسُّنا وبصلابةِ الجدرانِ وحضورِ الأشياءِ فينا نحن الذين نجعلُها حاضرةً بتجربةِ الإبصارِ، بقوّةِ الإحساسِ مهما تكن الصّور التي يتشكّل فيها . لكنْ من قال إن الإحساسَ لا يكذبُ علينا لايخدعُنا ؟ من قالَ إنّنا موجودونَ حقًّا؟ فمن صورِ الوجودِ أيضًا أنْ نتخيّلَ أنّنا موجودونَ ... أكمل القراءة »

الاستيقاظُ : شعر : مونيكا دال ريو – شاعرة بولنديّة مقيمة بتولوز بفرنسا

  الاستيقاظُ موجعٌ على الدّوامِ بعيدٌ عن الاحتمالِ إنّه مفاجأةٌ ثقيلةٌ على النّفسِ وإنْ كانتْ نافعةً أحيانًا حينَ يعترضُكِ المجرمُ في جوفِ الغابةِ حين يراكِ يسلبُكِ قلبَكِ يلتهمُ كبدَكِ كنسرٍ حادِّ النّظرِ قاسي العينينِ لكنْ جميلِهمَا هل أنا على خطإٍ ؟ لا ،ها هي أشجارٌ تمدُّ إليَّ أذرعَها الجرداءَ وقد غطَّى معطفٌ مُرْهَميٌّ من الحريرِ الأبيضِ قاماتِهَا العاريةَ . وهكذا ... أكمل القراءة »

كلبي : شعر: مختار العمراوي – بنزرت – تونس

  أعلمُ يا كلبي أنّكَ كنتَ نحتًا يمخرُ عُبابَ الفضاءِ بينَ الزّهورِ المُلَوِّحةِ ذوات الألحان المتفرّقةِ، تلك التي كانتْ تعزف في مرحٍ مجنّحٍ نباحَكَ العَطِرَ . كانت  خطاي تلتمعُ في نظراتِكَ العطشى لترويَ ظمأَكَ. كنتَ تريدُني سيّدًا لكنّي اتّخذتُكَ صديقًا لأتعلّمَ الغناءَ من جديدٍ   أكمل القراءة »

عندَ الغروبِ : شعر : لورا موسلّي كْلاْمْ – شاعرة إيطاليّة مقيمة بفرنسا

  عندَ الغروبِ يلْمعُ ألفُ صوتٍ، تدرُّجٌ متناغمٌ في الخفوتْ يَغْرَقُ في صفاءٍ ليس كمثلِهِ صفاءٌ. عمّا قريبٍ، ستحترقُ النّجومُ في الصّمتِ. وفي أبهى البيوتِ ستؤثِّثُ الشَّمْعُداناتُ الحيّةُ النّورَ.       Au crépuscule par : Laura Mucelli Klemm – poétesse italienne résidant en France Au crépuscule Miroitent mille sons Decrescendo harmonieux Qui se noie au plus pur Bientôt les ... أكمل القراءة »

تأمّلٌ : شعر : عبد اللّطيف البحيري – آسفي – المغرب

  كان البحرَ يلوحُ خاليًا تمامًا وكان الزّبدُ يتهالكُ على الشّاطئِ الرّمليِّ وكانتْ بعضُ النّوارسِ في البعادِ تمدُّ إلى النّسيمِ ريشَها.   كانتْ ريحٌ خفيفةٌ تؤرجحُ شفراتٍ على سطحِ الماءِ وكان الموجُ في حركةٍ موقّعةٍ ثابتةٍ يراقصُ روحي وكان نورسٌ يلتهمُ بشهيّةٍ نجمًا بحريًّا   كانتِ الزّرقةُ تسحرُ ناظريَّ وكانَ السّماءُ الفسيحُ يبهرُ فؤادي فكنتُ أمتّعُ النّفسَ بتلكَ السّعادةِ شاردَ ... أكمل القراءة »

نظراتٌ تغنّي : شعر : مختار العمراوي – بنزرت – تونس

نتوالدُ من صمتِنا مرّةً تلوَ أخرى، من نظراتِنا الصّادحةِ، من السّماءِ وسحيقِ اللّيالي. تغطّي القصيدةُ  أكفانَنا التي ثقبتْها الأسئلةِ الزّاهرةُ وكلَّ السّاعاتِ المنسيّةِ التي تلعقُ الغروبَ  المُصَفَّرَ تلوَ الآخرِ ساعةَ يلاقي الحجرُ الضّوءَ الدّامي الذي يحوّلُ كلَّ الأيادي أجنحةً   Chants de regards par : Mokhtar El Amraoui – Bizerte –Tunisie Nous nous engendrons de nos silences  De nos regards qui ... أكمل القراءة »

سلامٌ : شعر : أميمة إبراهيم – دمشق – سورية

  سلامٌ سلامٌ لكمْ من ترنيمةِ ياسمينٍ تغزلُ البياضَ شالاً للقمرِ فلا صاروخَ لا قذيفةَ لاوجعَ لاقهرَ يُبعدُ الطّيرَ عن عذبِ تغريدهِ أو يُبعدُ الغيثَ عن حُضنِ الغمام سلامٌ…سلامٌ..سلام. للمدى النّاهضِ على زرقةِ الوقتِ سلامْ لمئذنةٍ في حيّنا واﺀمتْ حنينَ جرسٍ في كنيسة سلامْ سلامٌ…سلامٌ… سلامْ لكم…..للبلدِ السّلامْ .     Paix par : Oumeima Ibrahim –Damas –Syrie Paix à ... أكمل القراءة »

أتقدّمُ فوقَ خيطٍ : شعر : مونيكا دال ريو – شاعرة بولنديّة مقيمة في تولوز بفرنسا

أتقدّمُ فوقَ خيطٍ في سماءِ النّيلِ الأزرقِ… أواصلُ تقدُّمي أنا القمريّةُ في هذا البحثِ يائسةً الماضي يوقعُني في حبائلِهِ الكثيفةِ الشَّعرِ كأرجلِ عنكبوتٍ عملاقٍ. أتخبّطُ لكنْ لا حيلةَ لي منذُ البدايةِ إذ ليس في وسعِ  أحدٍ الانتصارُ على الزّمنِ. أرمي في الهواءِ بألوانِ أوجاعي كلِّها كقوسِ قوحَ   فقدَ الأملَ. أضحكُ وأغنّي وأنا أتقدّمُ على ذلك الخيطِ الرّهيفِ في سماءِ ... أكمل القراءة »