سِفْرُ القصيدةِ: شعر: أميمة إبراهيم – دمشق – سورية

كلّما مَسَّني طيفُ قَلَقٍ أُصلّي حتّى لا تهرُبَ من الوجعِ القصيدةُ. *** أنتظرُ أن تُباغتَني القصيدةُ بصُبحٍ مُكتملِ القوافي فتنسكبُ المقلتانِ وهجَ حنينٍ بنفسجاً مُترَفَ اللّونِ موّالاً يُباغِتُ بالفرحِ حزنَه القديمَ إذا استفاقَتِ الحكاياتُ وغادرَتْ كهفَ نومِها رقصَتْ جذلى الأغنياتُ والغزالاتُ ركضاً زرعَتْ بواديها فبأيِّ حكايةٍ نفتتحُ القصيدةَ وبأيِّ المواويلِ تنهمرُ الأوفُ والعتابا* *** من عباءةِ الحُلمِ ليلاً تخرجُ القصيدةُ ... أكمل القراءة »

الفنّان التّشكيليّ التّونسيّ الكبير محمود السّهيليّ في ذمّة الله

  بعد الشّاعرة والنّاقدة الفنّيّة صوفية القلّي التي ودّعتنا يوم السّبت الماضي ، ها إنّ  وجها آخر من أبرز رموز الثّقافة التّونسيّة يغادرنا إلى الأبد   – وهو  الفنّان التّشكيليّ الكبير محمود السّهيليّ – الذي التحق بجوار ربّه أمس الأحد 11 أكتوبر 2015عن سنّ تناهز أيضا الأربع والثّمانين سنة .رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فراديس الجنان. إنّا لله و إنّا إليه ... أكمل القراءة »

تتساقط الرّيحُ بصراخِ العابرينَ: شعر: سوسن سليم الحَجَّة – اللاّذقيّة- سورية

تتساقطُ الرّيحُ بصراخِ العابرينَ بأصواتِ أقدامِ موتى الحربِ بلُهاثِ موتى قادمينَ , أفتِّقُ الرّيحَ وأرْتُقُها بإبرةِ الصّمتِ ,, أقصُّ رائحةَ الموتِ بمِقصِّ القلقِ يرتبكُ الهواءُ .. تنسكبُ الرّائحةُ في فمي كم أحسُدُكَ أيّها الذّاهلُ ، العابرُ على رصيفِ الوقتِ يختلطُ الزّمنُ في جسدِكَ يمكُثُ الحاضرُ في الماضي ويهرُبُ إلى المستقبلِ تُكلّمُ الهواءَ تضربُهُ بصوتِكَ ليحملَ خلجاتِ الزّمنِ يهتزُّ المكانُ، يعبرُ ... أكمل القراءة »