أقصُّ

مناظرة مع المعرّي

  بعد أن تبصرتُ الأمورَ من جميع وجوهها عقدتُ العزمَ على الرحيل إليه لعلي اقبس من حكمته قبساً ينيرُ  بصيرتي التائهه، نعم إليه سأشدُ الرحالَ، إلى شيخ المعرّة… تشمّلْتُ قاصداً معرّته عبر سهل الغاب حيثُ تمرُّ القوافل ُمن البحر إلى الشرق .. أشوريون ومغول ورومان وأتراك وفرنسيون كلُّهم مرّوا من هنا،الشمسُ بدأتْ تتكيءُعلى شمالي بضوئها الباهت والرؤية  أصبحتْ مرتجفة فلا ... أكمل القراءة »

عشر قصص قصيرة جدّا لمحمّد بوحوش – تونس

محمّد بوحوش مفاجأة: عادت زوجته إلى المنزل فتفاجأت به وهو يمعن في غلق النوافذ والأبواب ، ويقطع الكهرباء والماء والغاز. واجهته بِحَيْرة وتساؤل : خير إن شاء اللّه؟ فردّ عليها :  اصمتي لقد أعلنوا حالة الطوارئ  منذ قليل. صدفة : دخل الجنرال على الملك حاملا معه صَدَفة جميلة .تهلّلت أسارير الملك وهو يمسك بالهديّة. قلّبها وفتحها فوجد ورقة صغيرة تحمل ... أكمل القراءة »

التّوتة قصة قصيرة لمحمّد أسعد سموقان – اللاّذقيّة – سورية

  امحمّد أسعد سموقان   لتقيته..سلَّم عليَّ بمودة..كانت حرارةُ اللقاء عاليةً،تكلَّم عن الطفولة والمدرسة، وكعادتي كنت قد نسيت اسمهّ، لأني تعودت على حفظ الإشكال أكثرَ من الأسماءّ، ولو أن الاسم يؤثِّر  في الشخصية وفعلها… تابع كلامه بصوت مرتفع ..عن تاريخنا الطفولي ..! اجتاحتني أنانية أن أُخْفِضَ صوته بما يناسب عيار أذني،كي لا يلهيني الصوت عن مراقبة وجهه، حيثُ الزمن يحفر ... أكمل القراءة »

صيد الظّلال : قصة قصيرة جديدة لمحمد أسعد سموقان- اللاذقية – سورية

               محمد أسعد سموقان – مشهد- قبل المغيب ،وعلى كتف الرمان من قرية ضهر السرياني،كنت أردد تلك الكلمات..أسير ..فيتبعني ظلي أو أجره خلفي ، فيلامس الدروب الضيقة للحاكورة .هكذا أواجه الشمس ،فأرى ظلال الشجار تتطاول وتمتد كلما مالت الشمس نحو المغيب..لا صوت إلا صوت خطاي المنغرسة في التربة ولا شيء يتغير إلا حركة جسدي ... أكمل القراءة »

موسيقا الإشارة لمحمد أسعد سموقان – اللاّذقيّة – سوريّة

– 1- (جملو ياجملو .. ياعشيرة زماني ، خصرك دخيل العملو .. ملولح يالخيزاراني )… _ 2  _ على الرصيف في سوق العنابة ، يقرفص    – أبو محمود – أمام دكانه الصغير،وكراسي الخيزران والقش تتوزع حوله، منها المنجزة المصفوفة فوق بعضها بعض  ومنها التي تنتظر دورها للإنجاز . المشهد هو مشهد صانع الكراسي  الذي يميل برأسه يميناً ويساراً ويحرّك ... أكمل القراءة »

للمساءات ألوان : قصّة لأميمة إبراهيم – حمص – سورية

أميمة إبراهيم

سألَها في فورة حبٍّ أو نكدٍ أو جنون عن ألوانها المفضّلةِ لمساءاتها العابقةِ بعطرِ النّارنجِ. أجابَتْهُ: “ببساطةٍ لا شيءَ … لا لونَ محدداً يجذبُني أو يُغريني. فقد أنهيْتُ كلَّ الألوانِ منذُ مساءٍ بعيدٍ… بعيد.” غيرَ مصدّقٍ ما يسمعُ، تتحرّكُ حدقتاه في دهشةٍ، وتشفُّ خطوطُ جبينهِ عن استغرابٍ . تنظرُ إلى عينيه العسليتين، وتبدأُ حكايةَ ما قبل ألفِ ليلةٍ ولهفةٍ: _ ... أكمل القراءة »

بائع الأناناس : قصة قصيرة لمحمد أسعد سموقان (اللاذقية – سورية )

صوت يعلو أكثر من أصوات البائعين جميعاً .. ” أناناس ..تعوا اشتروا.. انتو ناس ونحنا ناس .. ” اقتربت منه ورحتُ أراقب يده التي كان يحمل فيها أناناسة أو ما كنا نسميها بطيخة صفراء ، فهي ترتفع إلى الأعلى والأسفل ، وتشكل محوراً شاقولياً وهي تهبط وترتد للأعلى .. تبتعد وتقترب حسب حركة يد البائع يميناً وشمالاً . اقتربتُ أكثر… ... أكمل القراءة »

في الكيس : قصّة قصيرة لسوزان إبراهيم

بلى… وصل الشاطر حسن إلى حبيبته الست بدور، ولكن أجزاءً وقطعاً في كيس من الخيش ما زال يسرِّبُ دماء الذبيحة. هكذا هي الحكاية بين يدي الآن، مقطعة الأوصال تبحث عن جسدها. ما أن تهم الست بدور بترتيب أعضاء الجسد على طاولتها حسب المخطط البشري وتضع كل عضو في مكانه الصحيح، حتى تبدأَ رحلةَ البحث عن ماء الحياة الذي ما أن ... أكمل القراءة »