أغزلٌ

قصيدةٌ جديدةٌ بعنوان “أصابعُ الرّيحِ قارّاتٌ ” للشّاعرة سوسن الحجّة – جلبة – اللاّذقيّة – سورية

قاراتٌ خمسٌ تتآلفُ أُطابقُ يدي مع يدِها.. أيتّها الرّيحُ: بكِ.. منكِ .. إليكِ..   وللكمنجات بقيّة../ . . عَصْفُ الرّيح في جسدي!                 تمهّلْ لأضعَ رُوحِي على السّطحِ وعاءً يجمعُ هَطْلك   لتقتاتَ عصافيرُ يسقطُ ريشُها تحلمُ بالطيرانِ لمْ تزلْ عاليةْ   تمهّل! .. لأجمعَ السّماءَ وأفرشَها طَريقاً لأرسمَ أطفالاً يُوحُونَ للنّجماتِ بالسّقوط في المحارةِ النّائيةْ   الطَّريقُ تلتفُّ حولَ ... أكمل القراءة »

إلى شال جميلة: شعر: بشر شبيب – شاعر من دمشق مقيم في اسطنبول – تركيا

  لا يرضى شالكِ سيدتي أن يحملني مثل بساطٍ سحريٍّ نحو مدائنَ من أحلامْ لا يرضى شالكِ أن يبني لي بيتاً وينامْ شالكُ شالكُ كالحكّامِ لدينا، في عالمنا،  فيهم شيءٌ من لاشيءْ وهمُ الشيءُ وهم لا شيءْء  فيهِ كثيرُ أمانٍ لم تتحقّ بعدُ وَمِبرَاةُ الأيامْ   هذا الليلُ غريبٌ جداً  كيف أنامُ وفي ذاكرتي تصرخُ آلافُ الأحزانْ؟!  كيف أنامُ وهذا ... أكمل القراءة »

قصيدة جديدة بعنوان “حديقةِ القلبِ” لمحمّد بن رجب – قليبية – تونس

  قلبي مراهقٌ من ذا الذي يقدرُ على ضبطِ نبضاته التائهةِ من ينذرُهُ بوجوبِ تقاعدهِ اللّعين فهو يصولُ بين وردةٍ تفوحْ وعطر لأمواج الروحْ ويصهل غاضبا من زمنِ الرّحيلْ ويجول في حدائق العمرِ ويسبح في بحار المذنبينْ كم يحبُّ المذنبينْ في مساراته مسٌّ من جنونْ يطغى على الرياح العاتياتِ فهو بالرياح مفتونْ…   لا يحسب للدهر الحزنَ الآتي ولا يقرأ ... أكمل القراءة »

وَلَدي: رياض الشرايطي – قفصة – تونس

اُرْسُمْ يا ولدي بيتًا علّكَ يومًا تسكنُهُ و لا تنسى الحديقةَ و الأرجوحةَ و لا تنسى يا ولدي أن ترسمَ في الرّكنِ تمامًا في الرّكنِ تحت شجرةِ الياسمينْ ظلّا وافرًا و كرسيًّا حتَّى أستريحَ و ضعْ قهوةً ، إنِ اشتهيتَ ، قُرْبي اُرسمْ يا ولدي حُلْمي و أَطلقْ حمامةً في سمائي و سمِّها بأسمائي اُرسمْ يا ولدي ……….. أكمل القراءة »

آهات الهجير: راضية بصيلة – القيروان – تونس

آهات الهجيرِ في الصدر شجنٌ والمعابر تغص بكلماتِها سكنتها شهوة الرّيحِ وأشواق العاشقينَ عيون الصباح غائمةٌ وهي تقايض البحرَ…. كانت هناك ذات سفرِ وكان هنا ينتظرُها والرغبة تستعرُ حين وصلتْ وجدت على وجه الماءِ بعضا من كلماتٍ ولا شيءَ غيرُ الصدى ياااابحرُ كم يكفيكَ من صقيعٍ … وسعير حرائق العشّاقِ حتى تعيدَ لهذا القلبِ الحياةَ.   أكمل القراءة »

إيقاع..: سعود آل سمرة – الطّائف – السّعوديّة

كأنّ الزمان الذي كان يمضي هنا حادثٌ لم يعد مدركا أ يغفو الزمانُ ويتركني في المساء وحيدًا بلا ضوءِ لا نور يهدي سوى قمر واحد إذْ رآني وحيدًا بلا مؤنسٍ غير هذي اللفافةِ عندي وأغنية في فضائي تَمرّدَ إيقاعُها بين ماءٍ وبَرٍّ كسانيةٍ إذ تمرُّ إليك تعودُ إليّ و صوتٌ لساحرةٍ آسرٌ كان يدنو قليلًا قليلًاً تَدورُ تُدَوِّرُ موّالَها تنثر ... أكمل القراءة »

مساءُ عينيْكِ: شعر: لبنى شرارة بَزّي – شاعرة لبنانيّة مقيمة بديربورن- الولايات المتّحدة الأمريكيّة

لِمساءِ عينيكَ نكهةٌ بطعمِ التفّاحْ و إن غبتَ عنّي صارَ مسائي بَراحْ يا بريقَ نجمٍ يختالُ ويزهو في الليالي المِلاحْ قل لي بربّك أيُّ سحرٍ حباك الله يا قرّةَ عينِ الليالِ السُّمرِ و يا عشقَ الصباحْ إن شئت.. فَخُذ لحظاتِ عمري ودعِ القلبَ المُدنَفَ في أحضانِ ابتسامةٍ تأسرُ الأرواحْ فالعمرُ دونك يمضي سدًى و عيوني مثل مُزنٍ هاطلٍ تُبكي السّماءَ ... أكمل القراءة »

ليس لي بيتٌ: شعر :بوجمعة الدّنداني – تونس

هذا الصّباحَ تأمّلتُ وجهي لم أرَ أمرًا غريبًا : جبهةٌ عريضةٌ كعادتِها عينانْ ناعستانؤ ضيّقتانِ وذقنٌ مدبّب        ٌ وأنفٌ يشتمُّ لهيبا آتيًا وفم يبلعُ ما توافرَ ومعدةٌ ترحي الحصى و القصبَ ما الغريبُ اليومَ في وجهي ؟ ما الغريبُ في هذا الصباحِ المحتقنِ ؟ ما الغريبُ ؟ لا خدوشَ ولا انتفاخَ قلّبتُ وجهي يمينا وشمالاً بي قلقٌ لست أدري مأتاهُ توجّستُ ... أكمل القراءة »

طريق: شعر: سوزان إبراهيم – شاعرة سوريّة مقيمة بالسّويد

  لا الرحيلُ شكٌّ، ولا الإقامةُ يقين بينَ طريقٍ وآخرَ أعبُرُ لا بيتاً هنا أتركُ، لا بيتٌ هناكَ ينتظر كأنّني حيةٌّ تنزعُ عنها جلدَ الطريق ِلتنمو كأنّني التي لم تكنْ هناكَ كأنّني التي لن تكونَ هنا! *** الخطوةُ أُمٌّ، أمْ أنَّ الطريقَ نسلُ رعشَتِهِ؟ *** قلْ للطريقِ إنّكَ الطريقُ إنَّ قلبكَ َحقيبةُ مدنٍ وحبيباتٍ سابقاتٍ ووجعٍ فرعونيّ إنّني حقيبةُ غيبٍ ... أكمل القراءة »

حديثُ القلبِ: المصيفي الرّكابي – شاعر عراقيّ مقيم في شيكاغو – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

ايّها القلبُ مالي اراكَ كطائرِ الوروارْ ترفرفُ في عاصفِ الرّيحِ فزعًا أ تبحثُ عن حبيبٍ فقدَتهُ ام .. لكَ في هذا التِّيهْ مَآرِبُ دعْني .. أنصحكَ لما أنتَ  فيه من هلعٍ تريّثْ .. إن ألّمَ بكَ فراقُ حبيبٍ له في الوفاءِ خصالٌ قطعًا ستلقاهُ.. كزهرةِ النّعناعِ.. في الرّوحِ مغروسةٍ..!! أو ..يبحثُ عنكَ وفي خبايا العشقِ يتجشّمُ. أكمل القراءة »