أغزلٌ

استيقاظٌ: عبد العزيز الحيدر – بغداد – العراق

الشّقوقُ التي  تتسرّبُ تنزلُ..تستعرضُ تفترشُ السّطحَ السّنجابيَّ تتساقطُ الأصباغُ فيما روائحُ احتراقَ القديمِ من الذّكرياتِ من الكتبِ من الأصدقاءِ من الأحبابِ تتصاعدُ  من تحتِ الذَّرْفاتِ المغلقةِ من البابِ من الشّباكينِ الصّدئينِ من الفتحةِ التي أحدثتْها الفئرانُ من قعر الجدارَ الأيمنِ كلُّ الشّقوقِ تصرخُ طوالَ اللّيلِ وحينَ أفتحُ مُخْتَن\قاً ممتلئاً بالرّطوبةِ شّباكاً أجدُ أمامي هذا الطريقَ الطويلَ البردَ العتمةَ الجسدَ أنجذبُ إلى ... أكمل القراءة »

في الذّكرى الخامسةِ لرحيل نورة :شعر: محمّد بن رجب- قليبية – تونس

اليوم الخميس 21ماي 2020 حلّت بي الذّكرى الخامسة لرحيل زوجتي نورة رحمها الله ..وبالمناسبة أنشر نصّا لا أدري إن كان شعرا أم لا؟! كنت بدأت صياغته قبل الحجر من عدوى الكورونا ثمّ توقّفت …فقد كنت في مدينة قليبية وأدّيت زيارة لها فجرا في مقبرة سيدي علي النّوالي حيث قبرها في المدخل تماما و هو على بعد أمتار من نصب الشّهداء ... أكمل القراءة »

أغاني الوحشةِ : فرات إسبر– جلَبة – سورية

  في الأرضِ تمشي  وحدَها  تترقّب ُ عربةَ أبولو . نبعٌ، يجاورُه قمرٌ  والقرى نائياتٌ  . نجومٌ تتكاثرُ،  وهاجرُ أمُّ إسماعيلَ في  الرّملِ  تدورُ ، يرافقُها قمرٌ  في اللّيلِ  وشمسٌ  في النّهارِ  تستأنسُ بالطّيرِ إذ يمرُّ لا  يشربُ الماءََ، لا يلتقط ُ  الحَبَّ يا للحرارةْ ، تزيدُ  الجسدَ تعرّقاً،  والوحدةَ وحدة ً ، هكذا كانتْ تدورُ  في مطافِها ، في ... أكمل القراءة »

كأنّي اضَعْتُكِ عِنْدَ النّهَايَةِ!: البشير موسى – ابن عروس – تونس

  يَا حَبِيبَتِي، هَلْ وُجِدْتِ لِكَيْ أصوغَكِ في قصِيدةِ العُمْرِ المَلِيءِ بِالتَّأَمُّلِ في العَذَابْ؟ أمْ هَلْ خَلَقْتُكِ في مُخَيِّلَتِي المَلِيئَةِ بِالشُّجُونْ، فَلَمْ تَكُونِي غَيْرَ حُلْمٍ وَمَا الوُصُولُ سِوَى سَرَابْ؟ أَقُولُ، إنَّ حُبَّكِ رِحْلَةٌ لَا دَرْبَ يَحْكُمُهَا ولا حكْمةَ فيهَا ولا منها رُجُوعْ… وأقلّدُ رحلةَ الأبطالِ فِي أُولَى الأسَاطِيرِ… فأُبْحِرُ في الفَرَاغْ، وأصدِّقُ أنَّنَا في قِصَّةِ الخَلْقِ خَطَوْنَا خُطْوَةَ الخَطَإِالكَبِيرَهْ ولَمْ ... أكمل القراءة »

مواعيدُ : عبد العزيز الحيدر – بغداد – العراق

لا حاجةَ  إلى هذه الموسيقى الزّاحفةِ على إيقاعٍ قاطعٍ نتجنّبُ كلَّذ هذا الصخبِ  الذي يشدُّنا بعنفٍ رياحٌ مجنونةٌ لا موعدَ بيننا وبينَ هذهِ الرّغبةِ                  تحلّقُ بنا  إلى الأعلى  فأعلى فوقَ الكلماتِ المتناثرةِ… مفكّكَةَ المعنى فوقَ الألوانِ المتصاعدِ دخانُها فوقَ الأحزانِ الذّابلةِ العيونِ فوقَ ذواتِنا ألمتقلّبةِ في زيتٍ ساخنٍ من الخطيئةِ *** لا حاجةَ   إلى صمتِنا ولا إلى تكرارِ حواراتِنا المختنقةِ ... أكمل القراءة »

زهرة أرجوانيّة: المصيفي الركابي – شاعر عراقيّ مقيم بميشغان – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

نعبثُ بحدائقِ .. الزّهورِ كطفلينِ  صغيرينِ تارةً تقذفُني بزهرةٍ أرجوانيّة وتارةً بحصاةٍ  صغيرةٍ أعدو.. أمامَها بسرعةٍ فتتبعُني .. إلى.. شجرةِ نبقٍ كبيرةٍ حذوَ ساقيةٍ متدفّقةٍ ألتقطُ.. دلوًا وأرشُّها رشًّا غزيرًا فينسدلُ شعرُها كحزمةٍ حالكةٍ ..!! على خصرِها ويلتصقُ ثوبُها الأبيضُ الشّفافُ على قوامِها تبدو.. كحمامةٍ ..وديعةٍ مبلّلةٍ بماءِ المطرِ..!! فتعرّشُ لروحي باكيةً تلوذُ بها عندَ المحنِ. أكمل القراءة »

شبح ككذبة، وعزلة رائقة: من يوميّات الحجر الصحّيّ :محمّد بوحوش – توزر – تونس

في رأسي بئر ارتوازيّة: بئر من الوعي بأنّ الرّأسماليّة المتوحّشة تزرع الموت، وتدبّر إفناء العالم عبر صناعة الكورونا. الرّأسماليّة المتوحّشة صارت أشدّ فتكا وهي تصنع شعوبا على مقاسها حيث تُعمّم القيم الواحدة، وأنماط الاستهلاك المعولمة. فهي تجمع المال لتعطي الفتات لشعوبها وشعوبنا. العالم بحاجة إلى ثورة وعي على النّمط السّائد. العالم الزَّهرة يهلك. هذا ما يتبادر إلى ذهن شاعر مثلي، ... أكمل القراءة »

نجمُ البحرِ النّازلُ إلى المدينةِ: عبد العزيز الحيدر- بغداد -العراق

ليسَ عليكَ سوى الالتفافِ على نفسِكَ أذرعُكَ الهشّةُ أذرعُكَ التي لا تعرفُ الحُبَّ .. كمْ من حبيباتٍ احتضنتْ من غبارِ الوهمِ لمْ تكُ العجلةُ تتوقّفُ كمْ جرّدْتَ من هياكلِ فساتينَ أيّها المنتفخُ من الملحِ ….من المياهِ الغارقةِ في الوهمِ أيّها المنبعجُ في المرايا المقعَّرةِ والذّكرياتِ الممزَّقَةَ الأغلفةِ أيّها القعريُّ المهمَلُ لا تحاولْ صعودَ المَرْكبِ… فعمّالُ النّظافةِ سيدفعونَكَ قبلَ غيرهِمْ بمكانسِهمُ ... أكمل القراءة »

مرَّ الأملُ من بينِ أصابعي كغيمةٍ راقصةٍ : عبد العزيز الحيدر- بغداد – العراق

هي مرّةً عجلى … سقطَ فيها الصّفرُ إلى قعرِ الأرقامِ هي مرّةً واحدةً…. مرَ فيها الأملُ من بينِ أصابعي كغيمةٍ راقصةٍ إلى الآنَ رائحتُها  في كفّي المتدّليةِ في إذلالٍ قلتُ لكِ دثّري  المتبقّي من الشّجرِ المغبرِّ في ضياءِ قمرٍ مكتملٍ قلتُ لكِ لا تكوني كريستالاً فأنا أخشي ارتعاشَ أفكاري بيدَ أنّكِ التفتِّ  بغضبٍ لم ينضجْ ورميتِ الطّريقَ بحجاراتٍ ملعونةٍ تدقُّ ... أكمل القراءة »

ذوبان :عبد العزيز الحيدر – بغداد -العراق

سأكسرُ الأغصانَ الأكثرَ طراوةً مستعيراً أغانيها أفرشُها بأوراقي الغضّةِ سريراً لوحشةٍ لمْ تستأنسْ بعدُ ……. ستستدعي نداوتي القمرَ المختبئَ بينَ تضاريسكِ وبينَ كثافةِ غاباتِنا المهتاجةِ بكلِّ الدّبيبِ والزّحفِ والهمهمةِ وبدمٍ يغرّدُ نسقطٌ في مجرى الينبوعِ نسقطُ في الحصى الملوّنِ لكلِّ هذا الضّياءِ الذي يلتهمُنا …….. غارقينَ في ظلامِ الرّغباتِ وظلالِها التي ترسمُنا خرائطَ لجزائرَ منسيّةٍ منذُ الخلقِ الأوّلِ نقضمُ أياديَ ... أكمل القراءة »