أغزلٌ

اِرحلْ ..واتركْ قديمَكَ: شعر : محمّد بن رجب – قليبية – تونس

  تسألُني حقيبةُ السّفرِ تحدّثُني كلَّ حينٍ…. كيف لا أغادرُ البيتَ الحزينَ ولا أفتحُ الحقيبةَ … لشحنِها بالأحذيةِ الجديدةِ ..وبالبدلاتِ دون أن اّنسي معجونَ الأسنانِ وعطري القديمَ ..والمكمِّلاتِ أراها الحقيبةَ دومًا …أراها بلا حنينٍ. ..ولا حنانِ لكنّني أحسُّ برغبتِها في التّرحالِ الرّغبةُ في السّفرِ تأكلُها… إنّما ….ليس لي ما أقولُه لها … …… “كلُّ شيءٍ في مكانه “  قالتْ غاضبةً ... أكمل القراءة »

نُصوصُ الصّين (الجزء الثّالث ) :شعر: محمّد بوحوش – شاعر تونسيّ – بيكين – الصّين

1- في سَاحةِ تيانْ آنْ مانْ  ببيكينَ  حيثُ  النّاسُ  يَجيئونَ ويَروحُونَ أفرادًا وجماعاتٍ، أناسٌ منْ كلِّ  لونٍ  وجنسٍ، وَقفتُ يومَ  السَّادسِ  منْ  مايو 2017 في العاشرةِ صَباحًا وَقفتُ في جفْنِ الضّحَى  وَسطَ  الحُشودِ ، ومَشيتُ  وحْدي مُسْتذكِرا ربيعَ تيانْ آنْ مانْ مَشيتُ، فتعثّرتُ  تحْتَ  قدَميَّ  وَلوَلتْ صَرخاتُ طلاّبٍ دَهستْهمْ الدّباباتُ  هنَا سنة 1989.   2- عامِلاتُ النّظافةِ الأنيقاتُ بشَوارعَ  بيكينَ ... أكمل القراءة »

والشّعرُ مناكفةُ القلبِ: شعر : خلود شرف – المجيمر -السّويداء – سورية

والشّعرُ مناكفةُ القلبِ حين يغفو الطنّانُ، ويصحو بعدَهُ من غافَلِ الدّهشةِ – حبٌّ وخزتْهُ الذّاكرةُ من مرقدٍ. والحبُّ حفيفُ الرّوحِ على سكرةٍ تناولتْ صحوتَها عندَ أولِّ الشّجنِ. والشّجنُ عصيرُ فاكهةٍ تَخمَّرَ وأثملَ النّفسَ ففاضَ منها النّايُ. والعمرُ أوّلُهُ آخرُهُ يتهادى بنغمٍ هجرَهُ الفمُ. والغمامُ روحٌ تكاثفتْ بكاءً أظناها شقاءُ المسافةِ وما اهتدتْ. والشّعرُ مسرَّةُ الرّوحِ يداويها باليمينِ ويحفرُ باليسارِ مَعْبرًاً ... أكمل القراءة »

مَنْ يبعثرُني يا اللهُ؟ : شعر : سوسن سليم الحَجَّة – اللاّذقيّة – سوريّة

  أصحُو ؛ فوضى تخنقُ  المكانَ   مَنْ  يبعثرُني يا اللهُ؟  في كلِّ  حبّةِ رملٍ  أبحثُ عن وجهي ؛ أحدّقُ  : وجهي  في  رمادِ  الوجوهِ .. **** من أنقاضِ الفراتِ ينبعُ الأُجاجُ  .. حزينةٌ أنا  كطائرةِ  ورقٍ  تكتبُ  الفرحَ  تغطّي  أبديّةَ      الحزنِ  تعومُ  في ومضاتِكَ .. حزينةٌ أنا بما يليقُ بفرحٍ  يلهو في  قصيدةٍ  تُزيحُ  أعصابَ  العتمةِ   ينمو  الضّوءُ  في  انهياراتِ الهواءِ،  تقولُ  :     ... أكمل القراءة »

ســمراءُ ســـبـإٍ : المصيفي الرّكابيّ – شاعر عراقيّ – دتروت – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

  سبــئيـّـةٌ حفيــــــــدةُ بلـــقيسَ الـملكةِ ســـمــراءُ  مـــــتأمـــــركةٌ ! خـــدّاها .. معجونـــانِ بمــــاءِ الـــــــــرّمـانِ و.. رضابُهـــا عسلٌ .. بنكهةِ الكــــرزِ زَيّنـــــــتْ جيدَها بقــــلادةِ داودَ راكــزةً على نهديْها ! طلبـــتْ مــنّي.. ديــــــــوانَ شعــــري فقلـــتُ … هـــاكِ .. بــلا ..تــردّدٍ خـُــذي .. قصائـــدي احــرقيهــا جيّدًا ! علـّـني أبرأُ  … من لظى نارٍ في فؤادي تضرميـــنــها ســـهوتُ قليلاً .. ثمّ قلتُ ما.. اسمكِ يا ... أكمل القراءة »

حديث العيد: زهور العربي – تونس

  في هودجِ الصّبحِ محمّلاً بالحلوى أجيءُ  مدجّجًا باللُّعبِ  تحرسُني طيورُ الفجرِ  وسربُ فراشٍ  وخطاطيفُ حسانٌ في كفّي يتناسلُ الفينيقُ   يُلقّنُ للصّدى سورةَ الاحتراقِ   تفزُّ من سباتِها زهورً البراري  تزُقُّ ثغرَ الظّمإِ  أريجَ الحياةِ يتّسعُ المدى فرحًا يغسلُ بمائهِ الكدِرِ وها “بُومْزيّنُ” يرفلُ في حلّةِ الألوانِ  يمسحُ على رأسِ الكآبةِ حانيًا  يمدُّ قوسَ قزحَ جسرًا للعابرينَ يبسطُ جناحيْهِ أٍرجوحةً لليتامى ... أكمل القراءة »

( جازٌ ) ورصاصٌ : شعر : عبد الله سرمد الجميل – شاعر من العراق

  ضوءٌ يُباغتُ ماءً ثمّ ينفلِتُ     من قبضةِ الموجِ والرّؤيا مشتَّتَةُ نامُوا قروناً وحينَ الحُلْمُ زارَهُمُ شدُّوا عيونَهُمُ بالشّمسِ والتفتُوا لِصَحْوِهِم، للنّداءِ المُرِّ ثُمَّ نَمَتْ من أبجديةِ ريحٍ صَرْصَرٍ لغةُ هُمُ المُروجُ وأصداءُ الكهوفِ فإِنْ جفَّتْ بيادِرُهم، من روحِهم نبتُوا وحينَ يقعُدُ كرديٌّ على جبلٍ تُحِسُّ أنَّ جميعَ الأرضِ آمِنَةُ وحينَ يعزِفُ ناياتِ الغروبِ شَجَاً تكادُ تخرجُ من آهاتِهِ الرّئةُ ... أكمل القراءة »

مواربة :شعر : ديمة محمود – القاهرة – مصر

  لو تركتَ البابَ موارباً وألقيتَ تحيّةَ الصّباحِ لالتفّتْ ضفيرتي على يديكَ أو فلتتْ من معصمي  شفتاي   * لو تركتَ البابَ موارباً  وأجبتَ الهاتفَ  لتسلقتْ خدّي خطوطُ جبهتِكَ  وعدتَ على جناحِ السّرعةِ  * لو تركتَ البابَ موارباً  أقول لو  لَما عِثتَ بي كَـأمٍّ ضيّعتْ وليدَها  وأوردتَني كلَّ هذا الشّططِ  * حسناً لِنتفقْ أنّكَ تُجيدُ البيضةَ والحجرَ  فَما ذنبُ النافذةِ المفتوحةِ ... أكمل القراءة »