أسائل

حوارات مجلّة “مشارف”: 20 – مع الشّاعر العراقيّ عبد الله سرمد الجميل

  من هو عبد الله سرمد الجميل ؟ ولد عبد الله سرمد الجميل بالعراق  في 11 مايو/ ماي 1993 .وهو حاليّا نازح من الموصل، يزاول دراسته في كلّيّة الطّب بنينوى .من شعراء الجيل الجديد الذي نشأ في ظلّ الحرب وما تبعها من فتن داخليّة . تلقي المأساة التي يعيشها شعبه منذ أكثر من عقدين بظلالها على مناخاته  الشّعريّة حيث تطغى ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:11 : قصائد رنا سفكوني: 11- 1: ثَقَبْنَ المَزامِيرَ

    ثَقَبْنَ المَزامِيرَ بزَفِيرِ صُدُورِهِن خَلفَ الغَائِبين..! النِّساءُ اللّواتي عَلّمْنَ الرّيحَ كيفَ يصيرُ الصَفيرُ أُغنِيةً (رنا سفكوني  ، شاعرة سوريّة  )   لقد كان تعريف الفنّ في الماضي يثير جدلا لا ينتهي قبل أن تنكبّ عليه ، في السّنين الأخيرة ،العلوم العرفانيّة والعصبيّة التي أثبتت أنّ امتلاك القدرة على الإبداع الفنّيّ  مرتهن بتوفّر مواهبَ وأنّ هذه المواهب ولاديّة فلا تكتسب أبدا ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:10 : قصائد ميسون السّويدان : 10- 1: ألاَ ليتَني في آخرِ اللّيلِ نسمةٌ

  ألاَ ليتَني في آخرِ اللّيلِ نسمةٌ …  بصدرِكَ تعلو .. تختفي .. تَتَأرْجَحُ … ويا ليتَ أبوابَ المدينةِ كلَّها…   تُسَدُّ وبابًا في فؤادِك يُفتَحُ …   (ميسون السّويدان ، شاعرة كويتيّة  )   يعدّ الحبّ من طرف واحد أحدَ الأغراض الأشدِّ خصوبةً وازدهارًا في الشّعر العربيّ القديم ، نتيجة تصلّب العادات والتّضييق المفروض على العلاقات بين الجنسين في ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:9 : قصائد تقى المرسي: 9- 1: تُشرقُ فوضايَ

  كمنْ يستسقي الغيمَ في كهفٍ مظلمٍ .. أبتدئُ اللّيلةَ بالصّمتِ ..  لا نوافذَ تثرثرُ ، .. أو نهارَ..! ليس هذا وقتَ النّومِ ؛ فمن يسكبُ في جفنيَّ النُّعاسَ ؟! أتكئُ على آخرِ طفلٍ يعدو بدمي .. وأغوصُ بقلبي .. أستحمُّ بقلبي مرّتين ؛ فتُشرقُ فوضايْ ..!!   إنّ الصّورة الحالكة الأليمة التي ترسم فيها الشّاعرة حالتها النّفسيّة في هذه ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:7 : قصائد قمر صبري الجاسم : 7- 1: أنا عروةٌ في قميصِ الحياةِ

    أنا عروةٌ في قميصِ الحياةِ يقيكَ الرّياحَ حنانُكَ زرّي .. أصومُ أُصلّي و أدعو ، و سجّادةُ البوحِ شِعري .. و أرفعُ كفَّ القصائدِ نحو السّماءِ لأنَّ القصائدَ ما دنَّسَتْها الذّنوبُ  بل الشِّعرُ طُهري وليلةَ سوف يضمُّ حنيني فضاؤكَ  ليلةُ قدْري  (قمر صبري الجاسم، شاعرة سوريّة )    منذ أن ظهر الشّعر الذي يرجع أقدم أنموذج منه – وهو ملحمة ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:6 : قصائد محمّد الدّرقاوي: 6- 1: ثمّة فاصلٌ ناقصٌ

هناك بعيدًا وسط الظّلماتِ التي ينبثقُ من أعماقها النّورُ حيث توجدُ طرقٌ تؤدّي إلى الصّراخِ الأوّل . لبُّ الأصواتِ البدائيّةِ الأولى يُدخلُ الأمّهاتِ في غيبوبةٍ ويحملُ الحكماءَ في ذي الحياة على الغناءِ هناك بعيدًا هل أدركتَ المُبتغى ؟ هل لامستً الأطرافَ والعروق التي تَروي بدمِها اللّيلَ ؟ هل التي أمام قلمِهِ ورقةٌ عذراءُ؟ أم هل ألوانُهُ هي التي تجعلُ منها لوحةً ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:5 : قصائد سوزان إبراهيم : 5- 1: حلزونات الخوف

  حين رفعتُ الغطاءَ عن سقفِ حلقي فاجأتني حلزوناتُ الخوفِ وطحالبُ الوجعِ المخنوقِ . خشيتُ السّيرَ بين الجموعِ دون سقفٍ لحلقي وأنا أعْبُرُ نفقاً طويلاً بين عظامي ولحمي.. يا نجمةَ الصّبحِ أعيريني بعضَ ضوئِكِ لأسيرَ في هذا اللّيلِ دون سقفٍ   صاحبة هذه الأبيات  معروفة لدى أصدقاء هذا الفضاء  وجلّ المجموعات الشّعرية  الفرنسيّة  فضلا عن العربيّة حيث تحظى بالإعجاب  بفضل ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:4 : قصائد ليندا عبد الباقي : 4- 1: جئتَ

  جئتَ في وضَحِ الحنين كنت َعلى بُعْد قُبلَةٍ حين ضاعتْ حروفي بين أبجديةِ الدّمعِ ولَهَاثِ المطرِ حينَ ضاق َالحبرُ بقصائدي . جئت ُ أقشِّرُ ابتساماتي في سِلالِ رغبتكَ وأسقط ُ قُبلَة ً قُبلَة  على ضفافِ الحنين (ليندا عبد الباقي- شاعرة سوريّة )  إنّ الحبّ مثلما مرّ بنا  في عدد لا يكاد يحصى من القصائد التي علّقنا عليها  سابقا هو  من ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:3 : قصائد ميثاق كريم الرّكابيّ: 3- 1 :من الظلمةِ يأتي إليَّ طيفُكَ…

  من الظلمةِ يأتي إليَّ طيفُكَ…يلتفُّ حولي كصلاةٍ تبكي على إلهٍ ضائعٍ واسمُكَ…وطنٌ من الزّعفرانِ…يسهرُ بذاكرتي فضَجَرُ المُحَالِ…وعَتَمَةُ المسافاتِ لا تَكْسِرُ جرارَ الحنين…. يا………….أنا على كتفِ أعوامي…نقشتُ وجهكَ برائحةِ اللّيمونِ   ما يميّز الحبّ العظيم ، بوجه خاصّ ، هو اتّساعُه الذي يمتدُّ  وراء كلّ حدّ  وعمقُه الذي يستعصي على السّبر وتعقّده  الذي لا يقبل الحلّ وسرّه الذي يمتنع  عن ... أكمل القراءة »

الفنُّ التّشكيليُّ في عيونِ أصحابِهِ : تحقيق : نور نديم عمران – اللاّذقيّة – سورية

الفنّ رسالة إنسانيّة وظيفته الارتقاء بالحسّ الإنسانيّ والذّوق الجماليّ عند المتلقّي،وللفنّ وظيفة تربويّة .فهو يهذّب النّفس كما أنّ له وظيفة جماليّة لكونه يتدخّل في معظم نواحي الحياة البشريّة فلا  يمكن للإنسان الاستغناء عنه مهما بلغ من التطوّر الصناعيّ والتقنيّ .. حول دور الفنّ التشكيليّ في ظل العصر الراهن بأزماته السياسية وتطوّراته التّقنية كانت لنا محطّات متنوّعة توقّفنا فيها مع عدد ... أكمل القراءة »