أسائل

ملامح الذّات الشّاعرة بين غياب الكينونيّ* وكثافة الأنطولوجيّ* في مجموعة ” نزهة بين السّماء والأرض “(1) للشّاعرة السّوريّة فرات إسبر : محمّد صالح بن عمر

  تفتح قصائد هذه المجموعة الموسومة بنزهة بين السّماء والأرض لفرات إسبر  على عالم مُسيّج ، مُحْكَم الغلق  ، فضاؤه في منتهى الضّيق ،  لا  يكاد يوجد داخله  في زمن التلفّظ* إلاّ الذّات الشّاعرة . وهذه الذّات  تعاني  داخله حالة حصار شديد  أشبه ما يكون بالاختناق . فإذا هي تمضي  ، على نحو مسترسل  ، في بثّ خطاب يحيل في ... أكمل القراءة »

اليوميّ والإبداعي ّ في ” ديوان اليوميّ ” (1) للشّاعر التّونسيّ مجدي بن عيسى : محمّد صالح بن عمر

  إذا سلّمنا بأنّ جوهر الفنّ عامّة  عدول عن الواقع إلى الخيال  فإنّ  هذا العدول  لا يكون عملياّ انقطاعا تامّا عنه . وذلك بحكم كون الجهاز العرفانيّ للكائن البشريّ  – وهو مرتبط بالتّركيب العصبيّ للدماغ  – مكيّفا مع طبيعة هذا الواقع  ( 2 )،   إذ المعرفة عند العرفانيّين  هي عمليّة تمثُّلٍ * أشبه ما يكون بالترجمة الرّمزية . فلمّا كان ... أكمل القراءة »

بين سيرة الشّاعر التّونسيّ مصطفى خريّف ( 1910- 1967) و مسيرته الشعريّة: تكامل أم تعارض ؟ : محمّد صالح بن عمر

  لقد ولّى عهد كان منهج الانعكاس القاتم على الربط الآليّ بين حياة المؤلِّف و آثاره هو المُهيمن على الدّرس النقديّ باعتباره المنهج العلميّ الموضوعيّ الذي يمكّن من الكشف عن الحقائق المتخفّية داخل النص وهي مقاصد مُنشِئه . وهذا المنهج الذي وضعه سانت بوف ( Sainte-Beuve )( 1804 – 1869) في القرن التاسع عشر قد نقله آليّا الطلبة العرب الذين ... أكمل القراءة »

كون الشّاعرة التّونسيّة إيمان عمارة في مجموعتيها حريق في الذّاكرة وبلا مطر :الثّوابت والمتغيّرات : محمّد صالح بن عمر

  ليست ايمان عمارة  من الشّعراء المكثرين. فلم تصدر منذ سنة 1979 تاريخ ظهور  مجموعتها الشّعريّة الأولى، أي في اثنين وعشرين  عاما ،سوى أربع مجموعات جاءت بالعناوين التّالية  حريق في الذّاكرة ( 1997 ) (1) وبلا مطر ( 2009 ) (2) و رصاصة عاشقة ( 2014)  و فُصام (2015) فضلا عن مجموعة في النّثر الشّعري عنوانها معتقل عاطفيّ (2012). ومردّ ذلك إلى  ما تطبّعت ... أكمل القراءة »

الخطاب العشقيّ المتعدّد الأوجه في شعر الشاعرة الأورغوائيّة جانيس مونتوليو : محمّد صالح بن عمر

ليس ثمّة فائدة في تصدير هذا الفصل الأدبيّ الذي نخصّصه لدراسة الشّعر العشقيّ عند شاعرة معيّنة – وهي الشّاعرة الأورغوائيّة المعاصرة جانيس مونتوليو – بمقدّمة تاريخيّة مقتضبة في الحبّ وأنواعه المختلفة أو بعرض نظريّ في الغرض نفسه أو بكليهما معا.فالدّراسات الضّخمة التي لا تكاد تحصى والتي تناولته منذ القديم في متنوّع فروع المعرفة (الشّريعة ، الأدب،الفلسفة،علم النّفس،علم تحليل النّفس،علم الاجتماع، ... أكمل القراءة »

عبد المجيد اطميزة :الأسطورةُ في قصيدة فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَة لآمال عوّاد رضوان – الجليل – فلسطين

    أولا: النّصّ :   فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ/ آمال عوّاد رضوان   تَوَارَفْتِ ضَبابًا رَهِيفَ خَطْوٍ يُوَاعِدُ ظِبَاءَ رُوحِي! بحَّةً تَ ر ا مَ حْ تِ بِبَاحاتِ بَوْحِي غَمَسْتِ أَصَابِعَ نَقَاوَتِكِ .. بِفَمِ أَحْلاَمٍ تَشْتَعِلُ وَمِنْ كُوَّةِ عَتْمَتِي سَطَعْتِ أَرْتَالَ أُنُوثَةٍ صَافِيَة! * مَدَدْتُ يَدِي لأَلْتَقِطَ وَهَجًا أُسْطُورِيًّا .. يُرَمِّمُ ظِلِّيَ الْهُلاَمِيَّ لكِنَّكِ.. أَغْمَضْتِ وُرُودَ غُمُوضِكِ وَرَشَقْتِ سَهْمَ شَقَاوَتِكِ ... أكمل القراءة »

سو زان إبراهيم تتّشحُ بالأملِ في ديوانها طريقٌ أبيضُ : قصائدُ سويديّةٌ بقلم : ديما الخطيب – جريدة “تشرين” – دمشق – سورية

  البعد الإنسانيّ الذي يدور في فلك وجوديّ ويصطبغ بصبغة صوفيّة عميقة من دون أن يقطع صلته بالواقع، هذه هي مناطق الجمال المشترك القادرة على تجاوز كلّ الخنادق والحدود وحتّى اللّغة ومعطيات الثّقافة المختلفة.. الشّاعرة سوزان إبراهيم ابنة حمص البارّة وسليلة «جوليا دمنا» كما يحبّب لها أن تقول، تحمل إجازة في اللّغة الإنكليزيّة ودبلوم التّأهيل التّربويّ، وهي عضو في اتّحاد ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:13 : قصائد راشيل الشّدياق : 13-4:غضب

  أكانونُ اعصِفْ ها الصّقيعُ بانَ على جبينِ الدّروب  ويا رعدُ اقصِفْ لا تخَلْ ربيعاً طيفَ الغروب هي خمائلُ الورودِ قد ذبُلتْ هي شفاهُ الفجرِ قد صمَتَتْ  فلا الشّوقُ دِينٌ ولا الدِّينُ عشقٌ ولا العشقُ زهرٌ يُحيي القلوب  حضِّرِ الحقائبَ يا زمن لملمْ من درْجِك ما غفا من حٌلمٍ واهرُبْ لا تسل عن موتِ السّواقي عن جمرٍ شقيٍّ لا تسل ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:13 : قصائد راشيل الشّدياق : 13-3: تهرُب ذاكرتي منّي

  تهرُبُ ذاكرتي منّي تقبعُ هاجِعةً في أضْلُعِكَ تُسائلُ الياسمينَ بعضاً من عطرٍ يأتيني مع تقاسيمِ البوحِ لحنُ حياةٍ أكسِرُ غَفْوةَ العِنانِ لنفسي  تنتفِضُ فيّ ثُمالةُ أنثى كالشّظايا مدموغةٌ فيها الجراحُ .  أُسنِدُ رأسي على متّكإ  طريقٍ  أنتظرُ… . فجرٌ بنسائمِ الحريرِ يقتربُ أغمضُ الأجفانَ أهربُ إليه كطفلةٍ على الثّغرِ تفترُّ بسمةٌ لدمعةٍ . هناك في ظلالِ أوديتي بعضٌ من ... أكمل القراءة »

أرشيف تعاليق محمّد صالح بن عمر النّقديّة على الشّعر:13 : قصائد راشيل الشّدياق : 13-2 : عذراً من عينيكَ

  يا ذا الذي بعينيكَ تقتلني أما شبعَتْ عيناك من التّلاقي؟ أيّ حنينٍ ذا الذي ألحظُهُ أيّ عشقٍ ذا الذي يغريني؟  على أنهرِ الأحرفِ ولِدت كآبتي  وسلا نحوكَ جنونُ أفكاري بتيهٍ غزلتُكَ شعاعاً يسحرُني  يؤجّجُ ناراً سريرَ أحلامي لِمُقلتيكَ منّي ألفُ سلامٍ  أصوغها لك بحورَ مُرجانِ كَسِرِّ دررِها حيكت قواميسُ إبائي  وعلى شواطِئِها بريقُ شمسٍ لَهْبُ نِدائي  يا ذا الذي ... أكمل القراءة »