أَتَذَكَّر

يوميّات مغترب في زمن الكورونا : عمرو أبو العطا – كاتب مصريّ من القاهرة مقيم في السّعوديّة

لأنني أعيش بخيالي بأكثر مما أكون بواقع الحياة، فإن فكرة العزلة التي أنا عليها بسبب كورونا تفتح لي أبواباً ومتّسعاً من الخيال أكثر فأكثر، بل أنها تدفعني أكثر إلى واقع ملموس ممزوجاً بخيال مبهم. استيقظت اليوم قبل موعدي، وبداخلي طاقة غير عادية تدفعني إلى الجنون.. لم أستطع الجلوس في فراشي أو الانتظار في البيت، لم يبق سوى ساعات قليلة على ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد:مواقف الشّعراء المتغيّرة: محمّد صالح بن عمر

في شهر جوان/حزيران من سنة 1990نشرت لي المؤسّسة الوطنيّة للتّرجمة والتّحقيق والدّراسات “بيت الحكمة” بقرطاج قبل أن تتحوّل إلى المجمع التّونسيّ للعلوم والآداب والفنون بثلاث سنوات مختارات من الشّعر التّونسيّ الحديث والمعاصر.وعلى الرّغم من أنّ عدد الشّعراء التّونسيّين والشّاعرات التّونسيّات في ذلك الوقت حسب إحصائي الشّخصيّ يتاهز الألف فقد كانت تعليمات المؤسّسة صارمة : الحرص على الكيف لا على الكمّ ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد:كتاب نصوص ولصوص للنّاقد التّونسيّ الأزهر النفطي

ذات مرّة في سنة 2001 لقيتُ النّاقد التّونسيّ الأزهر النّفطي بمهرجان الشّعرالسّنويّ في مدينة بوسالم (الشّمال الغربيّ التّونسيّ).فحدّثني عن كتاب ضخم  قضّى عدّة سنوات في تأليفه عنوانه نصوصٌ ولصوصٌ  وقد جمع فيه كلّ عمليّات السّطو التي ارتكبها الشّعراء والكتّاب السّرديّون والباحثون الجامعيّون من الاستقلال سنة 1956 إلى تلك الفترة.وشكا إليّ رفض النّاشرين إصداره. كان هذا الكتاب في تلك الفترة يناهز ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد: الأديب توفيق بكّار وحركة الطّليعة الأدبيّة التّونسيّة

لن أتحدّث في هذا الفصل الذي سأضمّه إلى كتابي “مذكّرات ناقد” عن توفيق بكّار بصفه أستاذا جامعيّا بل باعتباره ناقدا أدبيّا نشط في السّاحة الثّقافيّة منذ بداية السّتّينات ،إلا إذا تعذّر الفصل بين الصّفتين في بعض المواضع . كان سي توفيق بكّار في نهاية السّتّينات وبداية السّبعينات يقف موقفا سلبيّا صريحا من حركة الطّليعة الأدبّية 1968 – 1972)مثله في ذلك ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد: المجموعة الشّعرية التي تسبّبت في منع برنامج تلفزيّ

في سنة 1971 كنت طالبا بكليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة بتونس ( كلّيّة العلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة بتونس اليوم) .وكان من أساتذتي الأستاذ محمّد رشاد الحمزاوي الذي كان يدرّسنا علم المعجميّة وكان منذ الخمسينات روائيّا وقصّاصا معروفا.وفي بداية السّبعينات كان ينتج للتّلفزة برنامجا عنوانه ” أثرٌ وصاحبُه” يدير في كلّ حصة من حصصه حوارا حول كتاب من الكتب الحديثة الصّدور بين مؤلّفه ... أكمل القراءة »

المناضل محمّد بن جنّات(11 فيفري 1940 – 12 نوفمبر 2012) وحركة الطّليعة الأدبيّة التّونسيّة

  كان محمّد بن جنّات شخصيّة متفرّدة  ذات آفاق ذهنيّة رحبة وثقافة واسعة صلبة .كان عقلانيّا خالصا يحلّل تحليلا منطقيّا ويدعم وجهات نظره بحجج دقيقة مناسبة ، لا ينفعل أبدا ولا ينزلق إلى   شتم  خصومه وتشويههم. لقد عرفه التّونسيّون لأوّل مرّة في شهر جوان/حزيران 1967 يوم قاد مظاهرة صاخبة أمام السّفارة البريطانيّة بالعاصمة بمناسبة اندلاع حرب الأيّام السّتّة.وكان آذ ذاك ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد: كيف جئتُ إلى النّقد الطّلائعيّ؟(2): الدّور الحاسم للهادي بوحوش (1950 – 2017) : محمّد صالح بن عمر

في القسم الأوّل من هذا المقال أشرتُ إلى الدّراسة المطوّلة التي نُشرت لي بملحق جريدة “العمل” الثّقافيّ يومي 10و17 من  سنة 1969  بعنوان”محاولة في تحديد مراحل تطوّر الشّعر التّونسيّ الحديث”والتي قدّمتُ فيها صورة جُمْليّة لهذا الشّعر من عشرينات القرن الماضي إلى تاريخ إعدادها، دون إقصاء أيّ اتّجاه وأيّ حساسية .وذلك لأبرهن على أنّي في تلك الفترة لم تكن لي أيّ ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد : كيف جئتُ إلى النّقد الطّلائعيّ ؟(1) : محمّد صالح بن عمر

كلّ الكتّاب والشّعراء والصّحفيّين الثّقافيّين الذين كان لهم حضور بالساحة الثّقافيّة التّونسيّة في نهاية السّتّينات وبداية السّبعينات أجمعوا ولا يزال الأحياء منهم يُجمعون على أنّ القصّاص والكاتب المسرحيّ التّونسيّ  عز الدّين المدنيّ  هو مؤسّس حركة الطّليعة الأدبيّة في تونس.وهذه الحقيقة التّاريخيّة لم تكن في أيّ وقت من الأوقات محلّ اعتراض من أيّ طر ف كان ،إلى حدّ أن بعضهم كان ... أكمل القراءة »

مذكّرات ناقد: رقيّة بشير(1949 – 2000) الشّاعرة التي طال إهمالها

اتّسمت السّنوات التّسعون في تونس باتّجاه أكثر الشّعراء الجدد إلى الشّعر المنثور على حين واصل شعراء الأجيال الثّلاثة السّابقة(60 و70و 80 ) استخدام الشّعر الحرّ مع كتابة بعضهم ،في أحيان نادرة، قصيدة الشّطرين .ولم يبق في ذلك الوقت عمليّا من الشّعراء التّقليديّين الخُلّص إلاّ شاعر واحد هو محمّد الهاشمي زين العابدين . في خضَمّ هذا الجوّ الحداثيّ ونصف الحداثيّ الغالب ... أكمل القراءة »

وثيقة تاريخيّة تضيء السّبب الحقيقيّ لموت الشّاعرة رقيّة بشير المفاجئ

توفّيت الشّاعرة التّونسيّة رقيّة بشير يوم 2 أوت/أغسطس من سنة 2000 بمسقط رأسها مدينة المنستير بالسّاحل التّونسيّ وهي في الواحدة والخمسين من عمرها..ولم يتفطّن جيرانها وأفراد عائلتها إلى وفاتها إلاّ بعد مضيّ يومين أو ثلاثة، لأنّها كانت تسكن في شقّتها بمفردها .وقد عثر على جثّتها في بيت الاستحمام .والتّفسير الذي قُدِّم وقتها لذلك الموت المفاجئ هو أنّها قد تكون اغتسلت ... أكمل القراءة »