أرشيف الكاتب: محمد صالح بن عمر

طريق: شعر: سوزان إبراهيم – شاعرة سوريّة مقيمة بالسّويد

  لا الرحيلُ شكٌّ، ولا الإقامةُ يقين بينَ طريقٍ وآخرَ أعبُرُ لا بيتاً هنا أتركُ، لا بيتٌ هناكَ ينتظر كأنّني حيةٌّ تنزعُ عنها جلدَ الطريق ِلتنمو كأنّني التي لم تكنْ هناكَ كأنّني التي لن تكونَ هنا! *** الخطوةُ أُمٌّ، أمْ أنَّ الطريقَ نسلُ رعشَتِهِ؟ *** قلْ للطريقِ إنّكَ الطريقُ إنَّ قلبكَ َحقيبةُ مدنٍ وحبيباتٍ سابقاتٍ ووجعٍ فرعونيّ إنّني حقيبةُ غيبٍ ... أكمل القراءة »

كيف اختير شعراء مهرجان *مشارف* للشعر ؟!: محمد بن رجب- قليية – تونس

تساءل أحباء الشعر عن الطريقة التي انتهجها  الناقد ومدير مجلة”مشارف”الألكترونية محمد صالح بن عمر في اختيارالشعراء الذين سيؤثثون مهرجان مشارف الدولي للشعر الذي سينتظم صبيحة السبت القادم الثالث من أفريل بالمركز الثقافي والرياضي بالمنزه السادس بصفته منظم المهرجان……… أقول لهم وفق ما أعرف أنه لم ينتهج أية طريقة إنما فتح المجال فقط للشعرأء التونسيين ممن رغبوا في المشاركة و أشقائهم ... أكمل القراءة »

الشّعراء والشّاعرات الذين سيشاركون في مهرجان مشارف الشّعريّ بالمركز الثّقافيّ والرّياضيّ للشّباب بالمنزه السّادس يوم السّبت 3 أفريل/نيسان 2021 من السّاعة التاّسعة صباحا إلى السّاعة الواحدة بعد الزّوال

  محمّد عمّار شعابنيّة ولد محمّد عمّار شعابنيّة في 18 جويلية 1950بمدينة المتلوّي ( تونس).يتواصل عطاؤه الشّعري منذ أوائل السّبعينات .أدار المهرجان الوطنيّ للشّعر بالمتلوّيّ طيلة عدّة سنوات.خطا خطواته الأولى في صلب المجموعة التي سُمّيت ” شعراء المناجم” في جهته الأصليّة : الحوض المنجميّ بالجنوب الغربيّ التّونسيّ. ثمّ تطوّرت شواغله من العناية بأوضاع الطّبقة الشّغيلة المحلّيّة إلى الاهتمام بأحوال العمّال ... أكمل القراءة »

اختتامُ فعاليّات يوم الثّقافة الوطنيّة في جَمعيّة السّباط في النّاصرة: آمال عوّاد رضوان – فلسطين

  بالتّعاوُنِ معَ وزارةِ الثّقافةِ الفلسطينيّةِ نظّمت  جَمعيّة السّباط في النّاصرة يوم الثّقافة الوطنيّة  الّذي تُحييهِ الوزارةُ المذكورة في 13 آذار مِن كلِّ عام، واستمرارًا للنّشاطاتِ الثّقافيّةِ الوطنيّةِ في جَمعيّةِ السّباطِ للحفاظِ على الثّقافةِ والتّراثِ في النّاصرة، اختتمتْ جَمعيّةُ السّباطِ فعاليّاتِها بأمسيةٍ شعريّةٍ، أحيتها الشّاعرتان آمال عوّاد رضوان وهيام مصطفى قبلان اللّتان حلّتا ضيفتيْن على جَمعيّة السّباط بتاريخ 19-3-2021، وقد ... أكمل القراءة »

حديثُ القلبِ: المصيفي الرّكابي – شاعر عراقيّ مقيم في شيكاغو – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

ايّها القلبُ مالي اراكَ كطائرِ الوروارْ ترفرفُ في عاصفِ الرّيحِ فزعًا أ تبحثُ عن حبيبٍ فقدَتهُ ام .. لكَ في هذا التِّيهْ مَآرِبُ دعْني .. أنصحكَ لما أنتَ  فيه من هلعٍ تريّثْ .. إن ألّمَ بكَ فراقُ حبيبٍ له في الوفاءِ خصالٌ قطعًا ستلقاهُ.. كزهرةِ النّعناعِ.. في الرّوحِ مغروسةٍ..!! أو ..يبحثُ عنكَ وفي خبايا العشقِ يتجشّمُ. أكمل القراءة »

عَشْرُ سْنِين: شعر: بشر شبيب – شاعر سوريّ مقيم بتركيا

عَشْرُ سْنِين وهنا ..  تماماً ها هنا ابتدأت حكايتنا ها هنا كُنا وما كُنا هل تذكرين براءتي؟! وطفولتي؟! وثيابَ مدرستي، وحيطانَ البنفسجِ في حديقتنا،  وقرآني الكريم؟! حزني الذي ربّيتهُ شبراً فشبراً في عيوني وحملتهُ في صدري آلافَ القرونِ وسكبتهُ دمعاً من العنبِ المذابِ على ربى قدري هل تذكرين؟!  أيامَ كنتُ مواطناً ومقاتلاً شرساً أمامي يسقطُ الجبلُ العظيم؟! آهٍ من الأيامِ ... أكمل القراءة »

كعبٌ عالٍ…. قصة قصيرة : نور نديم عمران – اللاذقية – سورية

انتفضت ذاكرتي على طقطقة كعبها العالي ، حذاءٌ أحمرُ لمّاع أكثر من مستقبلي ، تشمخ فيه ساقان ممتلئتان كإوزّتين مصريتين محشوتين بما لذّ وطاب. أتوقف طويلاً عند وشمٍ بلونٍ كحلي زَيّن إحدى ساقيها من الخلف على شكل غصنٍ يحمل في أعلاه وردةً . كنت أتتبع حركة الغصن بنهم لأصل ركبتها…ماهذه الفتاة ؟! ألم تركض يوماً في طفولتها؟! ألم تشارك في ... أكمل القراءة »

مع الخطّاطة و الزّخرفيّة التّونسية منية معلول: حاورها: مع الخطّاطة و الزّخرفيّة التّونسية منية معلول: حاورها: الصّادق قايدي- فوشانة – تونس- فوشانة – تونس

منية معلول امرأة شابة العقل و القلب،ولدت بين أروقة المدينة والأنهج الملتوية التي تقودك إلى عطر التاريخ و عبق الأمكنة التي تعب برائحة الألوان. أضحت ضيفتنا متيمة بهذا الإطار الأصيل متشبعة بجذور روحه الوهاجة على الدوام ذلك أنها اكتشفت الأشياء العتيقة في محيطها الحرفي مثل الحلي و القطع التراثية القديمة التي تخضعها إلى خيالها لتضيف إليها لمسة جديدة.وفي هذا الصدد ... أكمل القراءة »

قصيدة المنفى: شعر: بشر شبيب – شاعر من دمشق مقيم في تركيا

صيدة: المنفى .. شعر بشر شبيب ، من دمشق مقيم في تركيا.    لم يكن منفايَ دوماً ابنَ كلبٍ وسيّئا لم يكن بالسوطِ يمشي بين أحلامي وأفكاري ولم يحمل على شِعري ضغينةْ كان مخموراً قليلاً في ليالي الصيف  كان مخصيَّ العواطف كان أعمى ..  كان مثل الثلج بارد  كان مجنوناً ولكن،  كنتُ أنمو فيهِ مثلَ الياسمينةْ كالأماني بالخلاصِ من رؤى ... أكمل القراءة »

ثلاثيّةُ الخلقِ و الوجودِ والغيابِ : مشروعُ قراءةٍ لمجموعةِ “خطايا لم يرتكبهْا أحدٌ” للشّاعرِ محمّد رضا الجلّالي : عثمان بن طالب – تونس

عاش محمّد رضا الجلاّلي الإنسانُ الكائنُ الاجتماعيُّ محنتين :محنة الإقامة في الهوامش والوعي الطّبقيّ بالفقر والقهر ومحنة الغياب واللاّستقرار و الإحساس  الوجوديّ العميق الحادّ بوحدته وفرادته وانفصاله عن الزّمان والمكان …لعلّ الكيان الشّعريّ الذي كان يسكنه ويؤرّقه ويقوده في ساعات الصّحو إلى القلم والورقة كان الأنيس الشّقيق الوحيد الذي جعله من حين إلى آخر يستريح من عناء السّفر ومرارة الوقت ومراودة ... أكمل القراءة »