أقفُ في خاصرةِ الوقتِ : سوسن سليم – اللاّذقيّة – سوريّة

سوسن سليم – سورية .. اللاذقية

    أقفُ في خاصرةِ الوقتِ  أمدُّ يدي  يتعرَّى الكونُ يفكُّ أزرارَ روحي يعرِّيني  أنبِضُ  المدى لي  وهذه الرّقصةُ لي  وأنت .. ***** أقبضُ على الكونِ بيدي  أُمْسِكُ عُروةَ القلبِ  حينَ تهبُّ نسائمُكَ  على روحي .. *** تأتيني أتلمّسُ وهجَ الرّوح ِ تُصيّرُني ربوةً تمطرُ عطراً وأمطرُكَ .. *** تأتيني  يأتي الكونُ إليّ طفلاً يضعُ رأسَهُ على صدري  وينامُ .. *** ... أكمل القراءة »

محمّد صالح بن عمر :ليست كلّ نصوص المؤلّف الواحد صالحةً للتّرجمة

ليستْ كلُّ نصوصِ المؤلّفِ الواحدِ صالحةً للتّرجمةِ .فالوحيدةً الصّالحةُ منها للنّقلٍ إلى لغاتٍ أخرى هي التي تُبْهِرُ القرّاءَ العِرّيفينَ من النّاطقينِ الأصليّينِ باللّغة -الهدفِ وتأخذُ بألبابِهمْ . ومسؤوليّةُ حُسْنِ التّقديرِ، في هذا الشّأنِ، تقعُ على عاتقِ المترجمِ قبل أن يُقبِلَ على عملِهِ .   أكمل القراءة »

بين أن تأتي ولا تأتي : قصيدة لسوسن سليم – اللاّذقية – سوريّة

سوسن سليم – سورية .. اللاذقية

    بين أن تأتيَ ولا تأتيَ  نسيجٌ من الدّانتيلا  أُشَغِّلُهُ بخرْزِ الثّواني وبرْق الحُلمِ  أَخيطُهُ فستانَ سْواريْهْ أَلْقاكَ به .. أفترشُه ليلا ..  وحين ترتجفُ ذاكرتي  أتدثّرُ به ..  بين أن تأتيَ ولا تأتيَ  منجَمٌ  أرتدي  شغَفَ النّحلة  أغرَقُ فيه , لا أتساءلُ : أهذا ألماسكُ أم فحمُ الوقتِ .. …. بين أن تأتيَ ولا تأتيَ  خطوطٌ تتزاحمُ  ومرآةٌ ... أكمل القراءة »