أقبيةٌ : شعر : راشيل الشّدياق – بيروت – لبنان

خلجانُ العروقِ كصدحِ الخوابي أفتتحُ قِرمزيّةَ الخمرِ في دمٍ تسري أنهلُ مِن تعتّقِها في المسامِ لحظةً لكمانٍ وأقفُ تلاوينٌ خبّأَها عطرُكَ في مسامي تنهضُ مِن نومٍ تتقاسمُ عربدةَ شياطيني بتُؤدةِ ملائكَةٍ للشّكوى هنا طعمٌ عسلٌ وللمنيّةِ بينَ يَدَيْكَ تزَهُّرُ القصبِ سائسةٌ أنا خيلَ عواصفي بِكَ لا سَوطَ في يدي سوى بعضِ يقظَةٍ والحلمُ مدًى والأنا غرقَى عانِقْني عانِقْني كلّما في ... أكمل القراءة »

بنفسجيّات : نضال نجّار- اللاّذقيّة – سورية

  رغبةٌ قمريّةٌ أبعدَ من التّموجِ يأتي مساءُ الشّجرِ .. نارٌ خضراءُ أكثرُ علوّاً من وردةِ الذّهبِ نَمَشُ الأنوثةِ .. أصدافٌ ذئبيّةٌ يقذفُها الموجُ المُزَعْفَرُ ببرقِ الحُلمِ .. كملحِ البنفسجِ فيضُ عُرْيٍ يتمرّدُ إقليمُ الوردِ .. أكمل القراءة »

هويّة السّارد في جولة بين حانات البحر المتوسّط (1) لعليّ الدّوعاجي :محمّد صالح بن عمر

    لعلّ من أهمّ الأسئلة التي يثيرها أدب علي الدّوعاجيّ السّرديّ ولم يُجَبْ عنها إلى حدّ الآن إجابة دقيقة مقنعة سؤال الهويّة السّرديّة* لهذا الكاتب. ذلك أنّه إذا أمكن للباحثين والنقّاد محاصرة المصادر المعرفيّة والثّقافيّة والذّهنيّة والنّفسيّة التي مَتَح منها معاصراه التّونسيّان في هذا الفنّ محمود المسعدي والبشير خريّف فقد ظلّ هذا الجانب في أدبه ضبابيّا، غائما لا يتعدّى ... أكمل القراءة »