الفنّان التّشكيليّ خليفة البرادعي في المعرض السّنوي للفنون بتونس : تقديم :شمس الدّين العوني – تونس

الفنّان التّشكيليّ خليفة البرادعي : اللّوحة تصبح عملا مخبريّا تُكْتَشف به ألوان و أشكال جديدة قابلة للتّطويع الفنّ التّشكيليّ مجال مخصوص ضمن تجربة الفنّان التي يخوضها بشيء من فتنة الفكرة و سحر المغامرة الفنّيّة و حرقة الأسئلة التي منها ما يتّصل بالرّؤية الفنّيّة و النّظرة إلى الذات و العناصر و التفاصيل و الآخرين حيث الفن هو تلك الثمار على قارعة ... أكمل القراءة »

العلاقات بين البشرأو طريقُ المياهِ : شعر: باتريك برتا فورقاس – شاعر فرنسيّ – باريس

  بصراحةٍ الغربُ ذو الألوانِ الشّبَحيّةِ المهدَّدةِ … مَرَائي صغيرةٌ انفضَّ من حولِهِا الأصدقاءُ وجوهُ المحيطاتِ والبحارِ القاتلةِ الزّرقاءُ شاحبةٌ كتابُ النّفيِ الكبيرُ يضيفُ إلى صفحاتِهِ سطورًا راسمةً الدّمُ ينزفُ من الظّهورِ المستندةِ إلى الجدارِ وبعدُ هو ذا الانعكاسُ الصّادرُ ضدَّهُ حكمُ التّرحيلِ   تعليق محمّد صالح بن عمر:   باتريك برتا فورقاس هو من أغزر شعراء فريقنا إنتاجا وأكثرهم ... أكمل القراءة »

في شارعِ الحرّيّةِ : شعر: زهور العربي – شاعرة تونسيّة – تونس

أمامَ المسرحِ البَلَديِّ سربُ أجنحةٍ كانَ في الموعدِ أجنحةٍ حالمةٍ برُكْحٍ يستوعبُ جنونَها ركحٍ يمتصُّ ثورتَها الكامنةَ هنا، قُبالةَ ذلك المسرحِ الأثيرِ في مقهى يعُجُّ بالمتأمّلينَ \المثرثرينَ \المقهقهينَ\ وبالمنتظرينَ وبهياكلَ نصفِ حاضرةٍ ، نصفِ غائبةٍ تناجي في دهشةٍ أقداحًا مثلّجةً كنتُ في ركنٍ تقتاتُ منّي الأسئلةُ كنت في رحمِ الخضراءِ تطحنُني رحى الذّكرى ينزاحُ البوحُ عن المعنى …وأضيع فكرة … ... أكمل القراءة »