صخورُ لاماسو*:عبد الله سرمد الجميل – الموصل- العراق

    الصّخرةُ الأولى:   يا ربُّ ، كيفَ تستطيعُ صخرةٌ واحدةٌ فقط أن تكونَ دالّةً على قبرٍ جماعيٍّ ؟! ومن هذا الباردُ اللاّمبالي الذي كتبَ عليها: هنا يرقدُ بسلامٍ قبرٌ جماعيٌّ ؟! يا ربُّ ، لو وضعْنا على قبورِ العراقيّينَ صخوراً لنفدَتْ صخورُ الأرضِ ، يا ربُّ ، كلُّ صخورِ الكونِ لا تليقُ بقبورِ الشّهداءِ ولو كانت ذهباً ، ... أكمل القراءة »

قانونُ الإبداعِ : محمّد صالح بن عمر

لا يخضعُ الإنتاجُ الأدبيُّ أو الفنّيُّ إلاّ لقانونٍ واحد هو قانونُ الإبداعِ . والإبداعُ ليس في متناولِ إلاّ الموهوبين . والموهبةُ أمرٌ ولاديٌّ . ومن ثمّةَ لا أحدَ قادرٌ على استمدادِ شرعيّةِ انتمائِهِ إلى هذه الصّفوةِ من عاملٍ خارجيّ كالتّكوينِ الأكاديميِّ أو اللّونِ الإيديولوجيِّ أو الخصال الأخلاقيّةِ أكمل القراءة »

” نصفُ بيمولٍ من مَقامِ الرّستِ* “(1) لسعيف علي و رحلةُ البحثِ عن الذّاتِ في عالمِ الأشياء : محمّد صالح بن عمر

على الرّغم من أنّ الشّاعر التّونسيّ سعيف علي  عمريّا من جيل التّسعينات فقد ظلّ اسمه غير متداول في الوسط الأدبيّ التّونسيّ حتّى نهاية العشريّة الأولى من هذا. فلا أذكر أنّي قرأت له  قبل هذا التاريخ نصّا في مجلّة أدبيّة تونسيّة أو سمعته يقرأ قصائده في أمسية  من الأمسيات  الكثيرة التي شهدتها بمختلف أنحاء البلاد بما في ذلك  مسقط رأسه دار ... أكمل القراءة »