أغزلٌ

الأوراقُ: شعر: عبد العزيز الحيدر – بغداد -العراق

لتتركِ الأوراقَ على بابِ الطّلباتِ الجديدةِ المؤجّلةِ…تقلّبُها رياحٌ غيرُ ودودةٍ ذاتُ الرّياحِ التي أحرقتْ وجوهَنا الأوراقُ  ….أرواحٌ *** الخفيفةُ تتطايرُ المُثقلةُ بالهمومِ تجد لها ركنًا *** يمرُّ الوقتُ نهرٌ من ظلامٍ ولولةُ الفراغِ نفَسٌ خائفٌ يتردّدُ بشكُّ يمرُّ قيظًا يشطرُ النّهارُ….والقصصُ لا عزاءَ ولا جديدَ في الرّوايةِ *** للأوراقِ  همهمةٌ …. همهمةُ خيولٍ مجروحةٍ  جائعةٍ للأوراقِ عيونٌ مفتوحةٌ تتطلّعُ بصبرٍ ... أكمل القراءة »

كلماتٌ مبعثرةٌ في صبيحةِ عيدٍ: نور نديم عمران – اللاّذقيّة – سورية

استيقظتُ فجرًا وقد نذرتُ الصّمتَ في منامي.. لا  قصائدَ حبٍّ بعد اليومِ… ولا طيبَ الكلامِ… سأشرّعُ نوافذي للحزنِ وأغلقُ أبوابَ الأماني.. أيُّ عاشقةٍ أنا … أفسدَها غناءُ عندليبٍ وبوحٌ قبانيٌّ؟! منذورةٌ للشّقاءِ قلوبُنا … معذّبةٌ بمستحيلِ الغرامِ.. نحيا في بلٍد تُغتالُ أحلامُهُ بسيفِ الدّينِ والعاداتِ والأوهامِ.. مكتوبٌ على جباهِنا … موتٌ ..احتراقٌ …جرحٌ دامٍ… صباحٌ كئيبٌ بدأتُهُ .. أ فظلمةُ ... أكمل القراءة »

حديثُ الماءِ : شعر: زهورالعربي – تونس

  تقولُ قطرةُ الماءِ للجدولِ المرتحلِ: خُذْني بقوّةٍ جئتُكَ من رحمِ الانتظارِ لاجئةً فخُذْني بقوّةِ الإعصارِ لأتشظّى كُريّاتٍ عذارى على ضفافِكَ المعشوشبةِ أعرّشُ في شقوقِ القحطِ وأبعثُ الحياةَ في البوارِ عمّدْني بماءٍ دفّاقٍ يروّضُ المسافاتِ ويختصرُ الأزمانَ خُذني بقوّةٍ خُذني…………. إنّني زخّةٌ مارقةٌ.   أكمل القراءة »

فِي السُّهُولِ : شعر:عادل سعد يوسف – الخرطوم – السّودان

هُنَاكَ فِي السُّهُولِ السُّهُولِ الَّتِي تَفْتَحُ أَصَابِعَهَا كَأسْرَابٍ مِنَ التَّعَاوِيذِ كَطُبُولٍ تَتَنَفَّسُ طَقْسَ أظَافِرِكِ الْبَرِّيَّةِ وَتَطْفُوعَالِيَاً عَالِيَاً كَحَبَّةِ عَرَقٍ تَنَامُ عَلَى سُرَّتِكِ السُّهُولُ الْبَاكِيَةُ كَأهْدَابِ الْكَالِيمبَا الرَّاجِفَةِ تَمُرُّ عَبْرَ شَهْقَتِي وَتَصْعُدُ إلَى نَافِذَةِ الأبَدِ تَصْعُدُ إلَى الْيَنَابِيعِ الْبَشُوشَةِ بَيْنَ رَاحَتَيْكِ إلَى الصُّورَةِ الْمَجِيدَةِ لِرَقْصَةِ الْجِبَالِ الْمُقَدَّسَةِ السُّهُولُ الَّتي تَقْرَأُ أقْدَامَ الرُّعَاةِ وَتُوقِدُ فِي مَسَرَّةِ السَّمَاءِ السَّابِعَةِ نَارَ أسَاوِرِهِمْ الْمُوسِيقِيَّةِ هِيَ ... أكمل القراءة »

إلى امرأةٍ ثارتْ وتحرّرتْ: شعر: نور نديم عمران – اللاّذقية – سورية

  بلقيسُ ما ماتتْ يا نزارُ… بلقيسُ قامتْ كالمسيحِ في وضحِ النّهارِ.. بلقيسُ يا طائرَ الفينيقِ…انبعثتِ  وانبعثْنا معكِ من تحتِ الرّمادِ. . يا نداءَ أمّي بعليّْ .. يا صلاةَ أبي على النّبيّْ  .. يا شمعةَ للعذراءِ نذرَتْكِ للفرحِ ..للألقِ .. فكوني فراشةَ النّورِ الذي لا ينطفئُ. . وأخرسي بصوتِ الحقِّ نقيقاً … بل نباحَ الضّفادعِ ..وأصواتَ دبابيرِ الظّلامِ بلقيسُ يا ... أكمل القراءة »

سُوْرُ البيتِ:شعر: عبد الله سرمد الجميل – الموصل- العراق

  سُورُ البيتِ خفيضٌ ، ها هيَ تخرُجُ حاسرةً عن فَخِذَيها ثوبَ النومِ النيليَّ ، وممسكةً قدحَ التفّاحِ وعُلبةَ واقي الشمسْ ، مدَّتْ قدميها في بِركةِ مَسبَحِها ، فتعرَّقَ نخلُ البيتِ ، دعْتني كي أرفعَ طُحْلُبَةً تطفو فوقَ الماءِ ، بحثْتُ عنِ المِصْفاةِ ، فكانَتْ عالقةً بينَ الغرسْ ، حرّكْتُ الأغصانَ فطاردَنا سِرْبُ النحلِ ، غطسْنا في المسبحِ ثُمَّ تراشقْنا ... أكمل القراءة »

حكايةُ وطنٍ:شعر: لبنى شرارة بَزّي – شاعرة لبنانيّة تقيم في ديربورن – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

ها أنا أطلُّ.. على حكايةِ مجدٍ تليدٍ مغروسٍ على رباكِ.. عيوني تغازلُ ثراكِ.. ألثِمُ نسائمَ..تعانقُ وجنتيَّ.. على يميني.. زيتونةٌ عتيّةٌ.. تكابدُ الزّمنَ.. تهمسُ عن سرِّ الغيابِ.. يضيعُ الجوابُ.. تختنقُ كلماتي بدمعةٍ هامدةٍ.. أمدُّ نظري في المدى البعيدِ.. أغوصُ في بحرِ الذّكرياتِ.. في هذي الحقولِ.. سرَحتُ طفلةً.. و ذاتَ فجرٍ.. قطفتُ أكواز تينٍ غارقةً في قطراتِ النّدى.. تسلّقتُ شجرةَ الزّيتونِ.. اليومَ.. ... أكمل القراءة »

أنهى رحيلُكِ من قلبي السّلامَ : شعر: محمّد بن رجب- قليبية – تونس

  كنتُ أبدًا شاعرًا هل أكونُ شاعرًا للخرابِ والوعيدْ؟ هل أكونُ شاعرًا يتبعُني الغاوونَ المناكيدْ؟ ما كنتُ أبدًا شاعرًا إنّما موتُكِ احتسيتُهُ كأسَا زؤامًا فاستشاطَ دمي حزنًا واستحالَ مُدامًا ما سكرتُ إنّما قطراتُ دمي في حلقي طعمُها العلقمُ والصّديدْ فهل هو عيد ؟   أنتِ أنتِ أزحتِ من عمري الغيومَا واقتلعتِ من دربي الطّويلِ العثراتِ والأحجارَ وارتحلتِ فأعادتْ فجيعتي الأحجارَ ... أكمل القراءة »

حلوةُ النّسوانِ: شعر: المصيفي الرّكابي – شاعر عراقيّ – دتروت – الولايات المتّحدة الأمريكيّة

صحوتُ.. في الصّباحِ الباكرِ على.. شدوِ أوسينةٍ مغرّدةٍ. في.. نوتاتِ شدوِها حنينٌ .. لامرأةٍ أحبّها..!! ضجَّ.. منامي البارحةَ بطيفِها حملتُ إبريقَ رشِّ الماءِ لــريِّ.. ورداتٍ غرستُها فيما مضى قـد فاحَ .. منها الشّذَا و..كان على غصنِ ياسمينةٍ عصفورٌ يغرّدُ بحماسةٍ هـــدَّ قوّاهُ الشّجنُ..!! بعدَ… هنيهةٍ.. حطّتْ بتماسِّهِ عصفورةٌ زرقاءُ جميلةٌ فرفرفا.. وتعانقا..و تهامسا..!! قد .. يقولُ لها.. مرحبًا *ياهلاَ..!! وقد.. ... أكمل القراءة »

لعنةُ الموتِ/و أطيافٌ : قصيدتان جديدتان لمحمّد بوحوش – توزر – تونس

لعنةُ الموتِ   ذَهبْنَا معًا في رِحلةِ صيْدٍ في يوْمِ قيْظٍ . أنَا وهوَ انتَصرْنا عَليْنَا: عُدتُ أنا بخُفّيْ حُنيْنٍ،  أمّا هوَ فاصْطادَ أجْمَل الأصْدقاءِ!     أطيافٌ   ثَمّةَ أصْواتٌ، بلْ ثمّةَ أطيَافٌ حَبيبةٌ. ثمَّةَ أيضًا وَشْوَشاتٌ بعِيدةٌ. ثمّةَ أمطارُها وهيَ تَهذي، دَنْدَناتُ عُطورِها، أحْزانُها المُستجيرةُ بي، ………………. ثمَّةَ خَفقَانُ أنامِلهَا فوْقَ قبْرِ الشَّهيدةِ.   أكمل القراءة »