هل يمكنُ أن تُحاولَ معي: شعر: عبد العزيز حيدر – بغداد – العراق

هل يمكنُ أن تُحاولَ معي أنْ نخرجَ مع الأطيارِ… أنتَ تضربُ الزّجاجَ المتّسخَ وأنا أكسِرُ البروَازَ العتيق هل يمكنُ أنْ نَدْلفَ معاً منْ الشبّاكِ أنتَ تدفعُ العارضةَ القديمةَ المتخلْخلةَ وأنا أزيحُ السّتارةَ هل يمكنُ أنْ نذهبَ معاً إلى باريسَ نجلسُ في مقهىً بمونمارتر أنا أرسمكَ وأنت تبتسمُ للقائنا العفويِّ لقائنا الذي يحدُثُ كصدفةٍ عابرةٍ كفيضانٍ غيرِ متوقّعٍ للشّعرِ أكمل القراءة »

سقطَ اللّيلُ فجأةً: شعر: بوجمعة الدّنداني- تونس

سقطَ اللّيلُ فجأةً ولم أكنْ في المكانِ والزّمانِ المناسبيْنِ لأمنعَ  سقوطَهُ المفاجئَ أعتذرُ كنتُ حزينًا جدًا هذا المساءَ فلم أرفعْ يدي لأمنعَ سقوطَهُ فتناثرتْ نجومُهُ أعتذرُ لمنْ تعوّدَ أنْ يتدفّأَ عليها ولم يجدْها أعتذرُ لمَنْ تعوّدَ السّيرَ في نورِها فافتقدَها وأعتذرُ لمنْ  تعوّدَ رؤيتَها فقطْ ليبتسمَ أعتذرُ ففي اللّيلِ طبيعةُ الغدرِ   أكمل القراءة »

عيناكِ..بعيني : شعر: المصيفي الرّكابي – شاعر عراقيّ مقيم بالولايات المتّحدة الأمريكيّة

عيناكِ.. أجلْ عيناكِ .. أزلٌ..ْ عيناكِ ولادةٌ عسيرةٌ من إرهاصاتِ الزّمنِ أبديّةٌ لا تمَّحى..!! ولمْ تزلْ.. باقيةٌ إلى  ما بعدَ   يومِ الدّينِ عيناكِ .. بعيني جليّةٌ..ٌ منقوشةٌ.. محفوظةٌ باقيةٌ في إيقونةِ الخلودِ إلى .. ما..بعدَ..بعدَ الفناءْ م – ر ١/ ك١ / ٢٠٢٠ أكمل القراءة »