مذكّرات ناقد: رقيّة بشير(1949 – 2000) الشّاعرة التي طال إهمالها

اتّسمت السّنوات التّسعون في تونس باتّجاه أكثر الشّعراء الجدد إلى الشّعر المنثور على حين واصل شعراء الأجيال الثّلاثة السّابقة(60 و70و 80 ) استخدام الشّعر الحرّ مع كتابة بعضهم ،في أحيان نادرة، قصيدة الشّطرين .ولم يبق في ذلك الوقت عمليّا من الشّعراء التّقليديّين الخُلّص إلاّ شاعر واحد هو محمّد الهاشمي زين العابدين . في خضَمّ هذا الجوّ الحداثيّ ونصف الحداثيّ الغالب ... أكمل القراءة »

وثيقة تاريخيّة تضيء السّبب الحقيقيّ لموت الشّاعرة رقيّة بشير المفاجئ

توفّيت الشّاعرة التّونسيّة رقيّة بشير يوم 2 أوت/أغسطس من سنة 2000 بمسقط رأسها مدينة المنستير بالسّاحل التّونسيّ وهي في الواحدة والخمسين من عمرها..ولم يتفطّن جيرانها وأفراد عائلتها إلى وفاتها إلاّ بعد مضيّ يومين أو ثلاثة، لأنّها كانت تسكن في شقّتها بمفردها .وقد عثر على جثّتها في بيت الاستحمام .والتّفسير الذي قُدِّم وقتها لذلك الموت المفاجئ هو أنّها قد تكون اغتسلت ... أكمل القراءة »

من ذكريات أيّام “حركة الطّليعة الأدبيّة التّونسيّة”: من كان يسلب الآخر؟

في سنة 1972 قرر س.ع – وهو أستاذ تعليم ثانويّ في مادّة التاريخ تخرّج في جامعة القاهرة ،عرفته قبل ذلك الوقت بسنة في جريدة”الأيّام” قبل مصادرتها حيث كان يحرّر ركنا عنوانه”اعرفْ وطنك العربيّ” يقدّم فيه كلّ مرّة عدد بلدا عربيا – أن يكوّنَ لنفسه اسما لامعا في الصّحافة الأدبيّة بمحاورة أبرز الكتّاب والشّعراء في البلاد. ولمّا كانت معرفته للوسط الأدبيّ ... أكمل القراءة »