أغزلٌ

عَسَلٌ مُسْترابٌ – شعر لمحمّد عمّار شعابنيّة

أنا… كلّما سرت  في شارعٍ صاخبِ أراوغ ما  يترصّدني فيهِ كَيْ أدخل  البيْتَ من  بابِهِ وأعرف أنّ النّوافذَ تـُغري دخولَ الخنافس  والقططَهْ وإنْ أربكَتْ حِكـْمتي لخـْبطهْ أوجّه روحي  وريحي إلى  نقطة في مدار بعيدْ وأجري وراء القصيدْ بما  يقتضي  الحَرْف منْ سرْعة  مفْرطهْ وأصنع من  فكْرة  ورَقهْ وأُلقي عليها بُذورَ الكلام الذي لا يموتْ وأغسِلها  من  بياض السّكوتْ وأُقصي المعاني ... أكمل القراءة »

أقفُ في خاصرةِ الوقتِ : سوسن سليم – اللاّذقيّة – سوريّة

سوسن سليم – سورية .. اللاذقية

    أقفُ في خاصرةِ الوقتِ  أمدُّ يدي  يتعرَّى الكونُ يفكُّ أزرارَ روحي يعرِّيني  أنبِضُ  المدى لي  وهذه الرّقصةُ لي  وأنت .. ***** أقبضُ على الكونِ بيدي  أُمْسِكُ عُروةَ القلبِ  حينَ تهبُّ نسائمُكَ  على روحي .. *** تأتيني أتلمّسُ وهجَ الرّوح ِ تُصيّرُني ربوةً تمطرُ عطراً وأمطرُكَ .. *** تأتيني  يأتي الكونُ إليّ طفلاً يضعُ رأسَهُ على صدري  وينامُ .. *** ... أكمل القراءة »

بين أن تأتي ولا تأتي : قصيدة لسوسن سليم – اللاّذقية – سوريّة

سوسن سليم – سورية .. اللاذقية

    بين أن تأتيَ ولا تأتيَ  نسيجٌ من الدّانتيلا  أُشَغِّلُهُ بخرْزِ الثّواني وبرْق الحُلمِ  أَخيطُهُ فستانَ سْواريْهْ أَلْقاكَ به .. أفترشُه ليلا ..  وحين ترتجفُ ذاكرتي  أتدثّرُ به ..  بين أن تأتيَ ولا تأتيَ  منجَمٌ  أرتدي  شغَفَ النّحلة  أغرَقُ فيه , لا أتساءلُ : أهذا ألماسكُ أم فحمُ الوقتِ .. …. بين أن تأتيَ ولا تأتيَ  خطوطٌ تتزاحمُ  ومرآةٌ ... أكمل القراءة »

أحاولُ أن أُفلِتَ من قبضتي : قصيدة لسوسن سليم – شاعرة سوريّة

  أمشي على شفا حفرةٍ من نارٍ أتدثّرُ بالغناءِ .. بالقصيدة  بأحلامِ من رحلوا .. أرتجفُ .. أناشدُهمْ  زمّلوني .. زمّلوني .. ***** أنطوي على يدِ الحربِ ملحُ المكانِ يحفَظُ ذاكرتي  يرسمُها في ثنايا جسدي هيروغليفيةً جديدةً .. هل ستعرفني ؟! *** تتعكّزُ القصائدُ على زمنٍ يختنقُ أمدُّها بقوس قزحْ  يومئ بأطفالٍ للفرحْ وأجنحةٍ من لهبْ .. *** أتراكمُ فوق ... أكمل القراءة »

امتلأتُ بك : قصيدة للشّاعرة السّوريّة سوسن سليم

    امتلأتُ بك حتى فاض النور من أصابعي وراح يلمُّ الندى النائم في عينيكَ هو صباحٌ لأحبك وأنتَ .. *** أجمعُ ابتساماتي في كأس الصباحِ أضعها قرب وسادتكَ عندما تصحو خُذْ ابتسامةً أنتَ وَهْجُها.. *** غسل قلبي نفسَه بماء النهر ثلاثاً نشر نفسَه على حبلِ الشمسِ ثلاثاً اعتنق طُهرَ الأديان ليصلكَ طفلاً وُلدَ للتو الصرخةُ الأولى لخَلْقِهِ أنتَ .. ... أكمل القراءة »

الكلُّ هباءٌ لولاكَ يا وطني !… قصيدة لريم العيساوي – شاعرة تونسيّة

-1- وراء الفصول البعيدة عشرون عاما مضت ووجهك في الغربة صار هجيرا وبات هباء.. وبصمة كافر تعفّر جبهتك و الطرقات البغيضة تسدّ نوافذ الحلم والأمنيات تغلّق أبوابها. تكسرّ  قامة دوحتك الوارفة .. فتمسي هباء .. _  2  _ من كلّ الجهات .. من  الشرق  تحسو مرارة روحك وتمشي غريبا .. ومن  الغرب تعدّ ساعات الأسى و تمسي غريبا .. ومن ... أكمل القراءة »

لم أكن وحيدة في غرقي : قصيدة لسوسن سليم – سورية

        سوسن سليم   يتجعّد قلب الصخر  تهمي المسافات سيوفاً ..  يحتال قلب النرجس تسيل المحارات  ترتبك .. ….. مشى القمر في ظله  نام على كتف النافذة لم ينتبه أن قلبها تشظى بحيرة خلعت ظلها  عارية نهبت عروقها وظلّ القمر  نائم فيها .. *************** الضباب لم يغرق وحده .. غرقت المدينة  وبقايا كأس نخبك  وشذرات من ورق ... أكمل القراءة »

ثلاث قصائد قصار لمايا الصَّباح –شاعرة سوريّة – بغداد

                               مايا الصَّباح     وحدهُ الحزنُ  منْ فتحَ لنا بلا قيدٍ و لا شرطِ عريضَ أبوابهِ  نحنُ الذينَ حملنا في دمنا  ما يحملهُ الغريبُ عادةً في حقائبهِ  جُرحًا يُؤكّدُ هويتَهُ و تاريخَ موتهِ .     *************************************** ما حاجتي للحبِّ تقولُ امرأةٌ فقدتْ قلبَها في ... أكمل القراءة »

أنا ترجمان سيّئ عن قلبي : نص شعريّ لباسم سليمان سورية

    أشدّ السّماء من أُذنها، تطولُ قليلاً كأُذنِ الجنيّة في الحكايا، فتسمع همس الشّوق في الزّوايا. تأخذ الشّمس وقتاً أطول، متدحرجة نزولا ًعبر ساعات بطنكِ ككرة الغولف؛ لتختفي بسرّتك، فأسجلّ نقطة في دفتر النتائج الخائبة طوال اليوم. أرمي في أرضِ ظلّي حباتِ القمح، فتحطّ عصافير الدوري، تنقرها غير جزعة، فيما ينقرني عصفور نهدكِ كمطرقة الجّرس، فأرنّ ككأس فيه بعض ... أكمل القراءة »

عذراءُ فتنتْكَ ….! شعر : انتصار سليمان – شاعرة سوريّة

انتصار سليمان – شاعرة سوريّة     لأنّني قصبُ الرَيحِ أرتجفُ  سأعزفُ لحنَكَ … لأنّني الموجُ الذي سافرَ بخُفَّيِ الزّبدِ  سأشكِّلُكَ مَرْكباً للحنينِ …. لأنّني أحبُكَ كما لا يحبَ أحدٌ  سأتمدّدُ بتكوينِكَ  ألوَنُ زخارفَ الوقتِ …وأصمُتُ  ولأنَّ الحياةَ ابنةُ جاريةٍ  تركتُ حرائرَهَا  فوَضّتُ أمري للظمَإ     لأنّني طفلةُ قَبّلتْكَ  صوَمتُ شفتي  صِيامَ البتولِ …! ولأنّني عذراءُ فَتنتْكَ  وعرَتني الدّهشةُ ... أكمل القراءة »